مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
فوائد الماريجوانا

أكثر ما يثير دهشة الجميع هو وجود فوائد للمواد المخدرة إلى جانب أضرارها الجسيمة التي نعرفها جميعاً، ولهذا أتينا إليك بأشهر فوائد الماريجوانا، التي تدخل في الكثير من الأغراض سواء الأغراض الطبية أو الترفيهية، مثل تركيبات الأدوية المختلفة، كما لها دور فعال في علاج الكثير من الأمراض، ولكن بنسب معينة، فيما يلي نوضح لك فوائد الماريجوانا وأضرارها، كما نلقي الضوء على طرق علاج الإدمان من المخدرات للتخلص منها بدون انتكاسة.

فوائد الماريجوانا:

فوائد الماريجوانا

الماريجوانا هي أحد تلك النباتات التي يمكن أن تُعرّض مستخدمها للكثير من المشاكل، وأولها الإدمان، والإصابة بالإضرار الخطيرة التي تنتج عن إدمان الماريجوانا، لكن إذا نظرنا إلى الجانب المشرق، فنجد أن فوائد الماريجوانا متعددة، ما إن تم استخدامها على النحو الصحيح وتحت إشراف طبي دقيق وتشمل تلك الفوائد:

1. تخفيف الآلام المزمنة:

هناك المئات من المركبات الكيميائية في الماريجوانا، وهي جميعاً تعمل على التخفيف من الألم المزمن بسبب تركيبها الكيميائي الذي يقلل من انتقال الإشارات العصبية في المخ ومن ضمنها إشارات الألم.

2. التحسين من قدرة الرئة:

على عكس تدخين السجائر، عند تدخين الماريجوانا فهي لا تضر رئتيك في الواقع، فقد أثبتت الدراسة أن الماريجوانا تساعد في الواقع على زيادة قدرة الرئتين بدلاً من إلحاق أي ضرر بهم.

3. إنقاص الوزن:

الماريجوانا تعمل بدورها على إنقاص الوزن والتخلص من الوزن الزائد، ومجملاً فأنت إذا تمعنت التدقيق تجد أن مستخدمي الماريجوانا لا يعانوا من زيادة الوزن، حيث مادة القنب تنظم الأنسولين بالجسم، ومن ثم إدارة السعرات الحرارية بكفاءة عالية.

4. الوقاية من مرض السكري:

تساعد الماريجوانا على تنظيم السكر في الدم، والحماية من مرض السكري، كما أنها فعالة في خفض ضغط الدم، والتحسين من الدورة الدموية في الجسم.

5. الوقاية من السرطان:

من أهم فوائد الماريجوانا الطبية مساعدتها في محاربة السرطان والحماية من انتشار الخلايا السرطانية في الجسم وبالتالي انتقالها لباقي أعضاء الجهاز العصبي.

6. يساعد في علاج الاكتئاب:

قد يؤدي استخدام الماريجوانا إلى التخلص من الاكتئاب والتحسين من الحالة المزاجية، كما أنه يعمل على التخلص من القلق والتوتر، والعمل على تهدئة النفس، والتخلص من الاضطرابات.

7. علاج التوحد:

أكدت الدراسات أن القنب ولاسيما الماريجوانا يساعد على التحكم في المزاج، ومساعدة الأطفال المصابين بالتوحد في علاج التقلبات المزاجية المتكررة التي تنتابهم، التحسين من الحالة المزاجية، وعلاج التوحد.

8. تنظيم نوبات الصرع:

من بين فوائد الماريجوانا مساعدتها في السيطرة على النوبات، فقد أثبتت الدراسات فعالية تأثير القنب على المصابين بالصرع.

9. الحفاظ على صحة العظام:

الماريجوانا لديها القدرة على الحفاظ على صحة العظام وتقويتها، والتئام كسر العظام سريعاً.

10. الحماية من الزهايمر:

الزهايمر من الأمراض العقلية، وقد يصاب به الإنسان مع التقدم في العمر، واحتواء مادة القنب في الماريجوانا على المواد المضادة للالتهابات، لها الدور في محاربة التهاب الدماغ، وهو ما يعمل على الحماية من الإصابة بمرض الزهايمر.

11. التخلص من ألم التهاب المفاصل:

يتم إدخال مادة القنب في الكريمات التي يتم استخدامها للوقاية من التهاب المفاصل، وهي تعمل على الحد من الألم.

12. التقليل من التهاب الكبد الوبائي:

يعمل القنب ولاسيما الماريجوانا على التقليل من مخاطر التهاب الكبد الوبائي فيروس سي، ويعمل على التقليل من أعراضه من الغثيان والتعب وآلام العضلات والاكتئاب.

استمر في القراءة…

أضرار الماريجوانا:

على الرغم من فوائد الماريجوانا المتعددة والتي تظهر فقط عند استخدامها تحت إشراف ورقابة طبية مستمرة، إلا الماريجوانا وأضرارها شغلت حيز كبير من أبحاث الأطباء نظرا لأن تلك الأضرار تترك أثر بالغ على الحالة النفسية والجسدية للمتعاطي وتمل:

  • التأثير سلبياً على الجهاز التنفسي، والإصابة بالتهابات الممرات الهوائية، التهابات في البلعوم والحنجرة، والإصابة بأمراض الشعب الهوائية.
  • إدمان الماريجوانا يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، وخاصةً سرطان الجلد.
  • إصابة عضلة القلب، وحدوث الاضطرابات في ضربات القلب.
  • التأثير السلبي على الجهاز التناسلي، وبالتالي التشوهات في الحيوانات المنوية للرجال، والاضطرابات في الهرمونات الأنثوية للنساء.
  • تلف الجهاز العصبي، والإصابة بالهلاوس السمعية والبصرية، مع الإعياء الشديد والإصابة بالكسل والخمول.
  • العصبية المفرطة، والتي تصل إلى حد العنف.
  • التأثير سلبياً على الجهاز المناعي، وبالتالي الإصابة بالأمراض المختلفة سريعاً.
  • ضمور المخ، والتغيرات في السلوك، والإصابة بالتشويش في الذاكرة.
  • العزلة الاجتماعية، والابتعاد عن المحيطين بك.

 

طرق علاج إدمان الماريجوانا:

مستشفى التعافي لعلاج الإدمان تقدم أفضل البرامج العلاجية للتخلص من إدمان الماريجوانا من الجذور، بدون الرجوع مرة أخرى إلى الإدمان والانتكاسة، من خلال برنامج دوائي لسحب السموم دون ألم وعلاج أعراض الانسحاب، إلى جانب جلسات العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي.

أسئلة شائعة عن فوائد الماريجانا:

الماريجوانا من المواد المخدرة التي من شأنها تصيب الإنسان بالمشاكل العديدة، إلا أنها لها الفوائد المختلفة التي تثير دهشة الجميع، ومن خلال ما يلي نقدم لك بعض الأسئلة التي تدور بخاطرك عنها.

هل الماريجوانا تعالج الاضطرابات الغذائية ؟

نعم, فإن الماريجوانا لها القدرة على التحسين من أداء الجهاز الهضمي وبالتالي العلاج من مشكلة الاضطرابات الغذائية.

كيف تعالج الماريجوانا الرعاش ؟

الماريجوانا تعمل على التخفيف من الهزات والآلام الناجمة عن مرض باركنسون، بالإضافة إلى أن الماريجوانا تعمل على التعزيز من النوم، والتحسين من المهارات الحركية.

كيف تؤثر الماريجوانا على مريض التهاب القولون؟

تعمل الماريجوانا على التحسين من الجهاز المناعي، وبالتالي التعزيز من أداء القناة الهضمية، منع البكتيريا المسببة في الالتهاب في الأمعاء، وبالتالي علاج التهاب القولون.

ما هي منتجات الماريجوانا النافعة ؟

درونابينول هو أحد منتجات الماريجوانا النافعة، والتي تعمل على الوقاية من الغثيان، والتخلص من الوزن الزائد، كما أنها تعمل على التخفيف من الآلام الناتجة عن الأمراض، ولاسيما مرض الإيدز، إلى جانب نابيلون والمستخدم في التخفيف من الآلام الموضعية، كما له الدور في علاج تشققات الجلد، والتخلص من الالتهابات.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الإدمان:

إذا كنت تعاني من إدمان الماريجوانا فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.