كيف يفكر مدمن المخدرات وطرق التعامل الصحيح معه

وقت القراءة: 3 دقائق
2022-03-03
كيف يفكر مدمن المخدرات

كيف يفكر مدمن المخدرات؟ سؤال يحمل كل حيرتك ورغبتك في الدخول لعقل المدمن لمعرفة كيف يفكر ويشعر، فقد يكون من الصعب عليك كغير مدمن تفسير استمرار المدمن في التعافي على الرغم من مخاطره عليه، وقد تعتقد خطأ أن الأمر لا يحتاج من المدمن سوى التوقف عن شراء المواد المخدرة ليضع حدا لإدمانه، ولكن قبل أن تطلق أحكامك أعرف أولا طبيعة مرض الإدمان، ودعنا نأخذك في رحلة إلى عقل المدمن لتعرف كيف يفكر ويشعر لتستطيع التعامل صحيح مع المدمن.

كيف يفكر مدمن المخدرات؟

افتح عينيك ودعنا نأخذك في رحلة إلى عقل المدمن نتعرف فيه على طريقة تفكيره المختلفة عنا، وما يترتب عليها من ردود أفعال، جدير بنا أن نذكرك أنك ستجد الكلام المذكور متناقض بعض الشئ، لا تدع هذا يربكك فذلك بالتحديد طريقة تفكير المدمن متناقضة ومشوشة وربما هذا يفسر لك الصراع الحادث بداخله وتصرفات المتضاربة وتقلباته المزاجية المستمرة.

1. الحصول على المخدر:

لا شئ يشغل المدمن سوى الحصول على المخدر، فرغبته فيه تفوق كل شئ، ولا يستطيع السيطرة عليها حتى لو أراد ذلك فالمخدر يسيطر علي وظائف المخ ويعتره وسيلته الوحيد للتعامل مع العالم، ويستعد للتخلي عن أي مسؤوليات والقيام بأي أفعال من أجله، حتى لو وصل به الأمر لارتكاب جرائم سرقة.

2. إنكار الإدمان:

“أستطيع السيطرة على التعاطي أو التوقف في أي وقت” من أعراض الإدمان أن المدمن لا يعترف بوجود مشكلة أو كونه وقع في الإدمان، هو يعيش في وهم نسجه حوله المخدر يعتقد بقدرته على التوقف في أي وقت يريده.

3. هو ليس مسؤول عن إدمان:

حتى مع الاصطدام بحقيقية إدمانه سيختلق العديد من المعاذير لنفسه ويلقي باللوم على الآخرين وأنهم هم من أوصلوه لذلك الطريق.

4. المدمن يريد التوقف ولكنه لا يستطيع:

يجب أن أتوقف عن التعاطي” ” لا أنا أريد المزيد من المخدر للشعور بالسعادة”
حتى عند إدراك وجود مشكلة فإن المدمن يعجز عن التوقف عن التعاطي حتى لو أراد ذلك فهناك صوتين بداخله واحد يدعوه لوضع حد لإدمانه والثاني يخبرة أنه لا يستطيع الابتعاد عن المخدر حتى ينتصر الصوت الثاني في النهاية ويستمر أكثر في الإدمان.

5. يشعر بعزلة تامة:

كيف يفكر مدمن المخدرات؟ مدمن المخدرات منعزل عن العالم الخارجي تماما وينفصل عن الواقع فلا يستطيع التفاعل مع أي أحداث تدور حوله وكل مشاعره وأفكار تدور حول المخدر.

6. الكذب المستمر:

كيف يفكر مدمن المخدرات؟ مدمن المخدرات لا يفكر إلا في الكذب والتفنن في إيجاد أكاذيب يخفي بها إدمانه للمخدرات، ويتزرع بوجود تغيير في سلوكياته وعاداته الجديدة.

7. خوف وقلق شديد:

” كيف سأحصل على المخدر” “لقد انتهي مخزوني منه” ” كيف أحصل على النقود للشراء هكذا يدور يوم المدمن مع شعور شديد بالقلق والتوتر من انتهاء جرعات المخدر، وخوف شديد من عدم إيجاده ومواجهة أعراض الانسحاب.

8. شعور بالدونية والنقص:

المدمن يشعر بالذنب وبخجل شديد من نفسه ويرى أنه أقل من جميع الناس، ليس لديه أي قوة على السيطرة على إدمانه ويفقد الثقة التامة في قدراته، مما يدفعه أكثر للتعاطي كنوع من الانتقام من أفعاله، والتعامل بعنف مع من حوله.

9. يعاني من ضلالات وأفكار وهمية:

إذا نظرت لعقل المدمن فإنك ستتفاجئ بكمية الأفكار الوهمية والضلالات التي تسيطر عليه، فهو يعيش في فقاعة من الأكاذيب التي يقتنع بصحتها فمثلا تجده مقتنع أن أشقاؤه يريدون قتله، أو أن زوجته تخونة، وبناء عليه يرتكب أفعال معادية للجميع.

10. اكتئاب حاد:

يدخل المدمن في مشاعر اكتئاب حادة تجعله ينعزل على نفسه ولا يستطيع القيام بأي نشاط أو الانخراط حتى في حديث، ويحدث ذلك عند انتهاء مفعول المخدر وانخفاض نسب هرمون السعادة في الجسم.

كيف تتعامل مع مدمن المخدرات وتقنعه بالعلاج:

عند فهمك لمشاعر المدمن وطرق تفكيره تستطيع التعامل معه بشكل صحيح من خلال اتباع عدة إرشادات طبية تسهل من طرق التواصل مع المدمن العنيد وإقناعه بالعلاح.

1. لا تدخل في صدام:

تجنب العنف والغضب والصدام الحاد تماما مع المدمن والتزم بالهدوء وبلغة حانية وعاطفية حتى تحد من عدوانيته ويسهل تقبل كلامك معه.

2. أخبره بدعمك له:

أخبره بتفهمك لحالته و بدعمك له خلال رحلته علاجه وبقدرته على التغلب علي إدمانه.

3. خفف عنه شعوره بالخجل:

أخبره أنه من العادي أن يخطئ ولا تشعره بالخجل من نفسه ومن إدمانه حتى لا ترسخ شعوره بالذنب وتفهم كونه مريض يحتاج الي مساعدة ولا إلى الحكم عليه.

4. اختار الوقت المناسب للحديث:

اختر  الوقت المناسب للحديث معه وتجنب فترة أعراض الانسحاب والفترة التي يشعر فيها بالنشوة ويكون مغيب عن الوعي.

5. أظهر له مخاطر الإدمان عليه:

وضح له تأثير الإدمان عليه وكيف تغير من الماضي للحاضر والمستقبل الذي ينتظره بالاستمرار في التعاطي.

6. اطلب له العلاج:

سبق أن أخبرناك هو لا يستطيع التوقف بمفرده ويحتاجك لاتخاذ ذلك القرار، اخضعه لعلاج الإدمان بشكل فوري حتى تنقذه من مخاطر الإدمان.

كلمة من مستشفى التعافي…

معرفتك لكيف يفكر مدمن المخدرات والمشاعر التي تسيطر عليه تسهل عليك كثيرا من فهمه، وبالتالي تجد أفضل طريقة للتعامل معه وإقناعه بالعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *