مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
ليبراكس

ليبراكس لا يقتصر دور الدواء على علاج القولون العصبي فقط، بل يعد أحد المثبطات التي تترك تأثير مهدئ يدخل في علاج العديد من الاضطرابات النفسية الأخرى، وقد أثبت فعالية كبيرة وشعور بالراحة والاسترخاء للمريض، ومع ذلك فإن الدواء يظهر وجه آخر عند استخدامه فيسبب آثار جانبية تحتاج إلى أخذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات الطبية عند التناول، لذا وقبل أن تبدا رحلة التعاطي خذ من وقتك قليلا وتعرف على دواعي الاستعمال، الجرعات، والآثار الجانبية وتحذيرات الدواء والأهم حقيقة تسببه في الإدمان.

ما هو دواء ليبراكس؟

دواء ليبراكس هو أحد الأدوية الطبية المشتقة من مادة البنزوديازبينات والذي يتكون من مادتي كلورديابيزوكسايد بنسبة 5مجم وكليدنيوم بنسة 2مجم والتي تعمل علي حدوث حالة من الاسترخاء لأجهزة الجسم ووظائف الجهاز العصبي، وبفعل ذلك التأثير أدى إلى استخدامه في المقام الأول كمضاد للتشنجات  التي تحدث في عضلات المعدة والجهاز الهضمي والذي تيعيدها إلى حركتها الطبيعية مرة أخرى، ويدخل أيضا في علاج القلق والتوتر العصبي، ولكن مع استخداماته المتعددة إلا أنه يمنع من تناوله إلا تحت إشراف طبي دقيق حتى لا يسبب مضاعفات جانبية.

دواعي استعمال ليبراكس:

تتعدد استخدامات ليبراكس لتتخطى علاج القولون العصبي بل يدخل في علاج القلق والتوتر، قرحة المعدة، واضطرابات الدورة الشهرية أيضا.

1. علاج تشنجات الجسم:

يستخدم الدواء في علاج تشنجات العضلات في الجسم فيعمل على استرخائها بفعل مادة البينزوديازبين التي تبطئ من حركتها.

2. تخفيف التوتر والقلق:

يستخدم الدواء في تخفيف مشاعر القلق والتوتر لكونه يؤدي إلى إفراز الهرمونات العصبية مثل السيروتونين والإندروفين المسؤولة عن الراحة والاسترخاء.

3. علاج القولون العصبي:

يقوم ليبراكس للقولون بعلاج القولون المصاحب لحالات التوتر والقلق من خلال الحد من فرط الحركة الزائدة للقناة الهضمية والأمعاء.

4. علاج قرحة المعدة:

يساعد الدواء على علاج قرحة المعدة والأثني عشر من خلال التخفيف من إفراز أحماض المعدة التي تسبب القرحة.

5. اضطرابات الدورة الشهرية:

يتم تناول ليبراكس لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية و تقليل تقلصات الرحم وما يصاحبه من آلام حادة.

6. سلس البول:

قد يؤدي التوتر والقلق إلى الإصابة بسلس البول وعدم القدرة على السيطرة على عضلات المثانة، لذا مع علاج السبب بواسطة الدواء تختفى ذلك العرض تلقائيا.

أكمل معنا…

كيفية تناول دواء ليبراكس:

يأتي دواء ليبراكس في شكل أقراص ويتم تناول جرعة ليبراكس لتبدأ من 1-4 جرعات يوميا وذلك قبل الطعام بنصف ساعة – ساعة ونصف، أما في حالة كبار السن يتم تناول الدواء مرتين في اليوم فقط، وفي حالة علاج اضطرابات الدورة الشهرية يتم تناوله قبل الحيض ب4 أيام،  تظهر فعاليته خلال ساعتين من تناول الجرعة.

توقف لحظة….

نصائح وتحذيرات عند استخدام دواء ليبراكس:

قبل تناول ليبراكس هناك بعض النصائح والتحذيرات التي يجب اتباعها عند تناول الدواء لللحصول على أقصى استفادة وتجنب آثاره الجانبية.

1. نصائح:

  • يجب تناول دواء ليبراكس قبل الطعام من 30-90 دقيقة.
  • في حالة نسيان أحد الجرعات يجب تناولها فور تذكرها، وعند اقتراب الجرعة الثانية يتم تناول الجرعة التالية فقط والعودة للنظام المعتاد في اليوم التالي
  • اخبر الطبيب إذا كنت تتناول مضادات اكتئاب أو أدوية الباربيتورات، الأدوية المخدرة حتى لا تتداخل مع الدواء وتسبب مضاعفات جانبية.

2. تحذيرات:

  • عدم تناول الدواء خارج الإشراف الطبي حتى لا يسبب مضاعفات جانبية تصل للإدمان.
  • تجنب تناول الدواء لفترة تتعدى ال3-4 شهور.
  • عدم وصف الدواء لمرضى أخرون يعانون من نفس الأعراض.
  • يحذر من التوقف المفاجئ عن تعاطى الدواء وإنما يجب خفض الجرعة تدريجيا حتى لا تواجه أعراض الانسحاب.
  • يحذر من تناول الدواء أثناء الحمل حتى لا ينتقل للجنين عبر المشيمة.
  • يحذر من تناول الدواء وقت الرضاعة لأنه ينتقل للطفل عبر اللبن وييسبب له مضاعفات صحية.
  • تجنب القيادة أثناء تعاطى الدواء لكونه يسبب تشوش في الرؤية.
  • يحذر تناول الدواء للمرضى اللذين يعانون من التهابات في البروستاتا.
  • تجنب تناول الكحوليات والمواد المخدرة أثناء تناول دواء ليبراكس.
  • يمنع تناول دواء ليبراكس إذا كنت تعاني من أمراض تنفسية أو أمراض في العين مثل الجلوكوما وأمراض الكبد والكلى.

نأتي للجزء المهم…

الآثار الجانبية لدواء ليبراكس:

الآثار الجانبية لدواء ليبراكس

يسبب دواء ليبراكس العديد من الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطى الدواء والتي تظهر خلال ساعة من التعاطي وتشمل أعراض ليبراكس:

1. الشعور بالراحة والاسترخاء:

يسبب الدواء شعور بالراحة والاسترخاء نظرا لاحتوائه على مواد البنزوديازبين والتي تعمل علي تهدئة وظائف الجسم والجهاز العصبي وزيادة إفراز هرمون السعادة.

2. النعاس:

يسبب دواء ليبراكس حالة من النعاس والرغبة في النوم وخاصة في الأيام الأولى التعاطي، ويرجع ذلك أن الدواء يؤدي إلى ارتخاء الجسم، والتأثير على مراكز النوم في المخ.

3. الدوخة والدوار:

سوف تشعر عند تعاطى الدواء بالدوخة والدوار بسبب حدوث انخفاض في ضغط الدم قد يصاحبه شعور بالصداع المستمر.

4. جفاف الفم:

يؤدي الدواء إلى شعور بجفاف الفم  سبب قلة إفراز اللعاب ويمكن التغلب عليه بتناول السكريات.

5. تشوش الرؤية:

يؤدي الدواء إلى تشوش الرؤية الناتج عن انخفاض ضغط الدم لذا يمنع من القيادة أثناء فترة التعاطي.

6. قئ وغثيان:

يعمل الدواء علي بطء حركة المعدة والأمعاء مما قد يترتب عليه شعور بالقئ والغثيان.

7. الإمساك:

قد يسبب الدواء شعور بالإمساك يمكن التغلب عليه من خلال شرب الكثير من المياه أو  تناول مواد غنية بالألياف.

8. ارتفاع درجة الحرارة:

قد يسبب الدواء حدوث جفاف في الجسم يترتب عليه ارتفاع في درجاة الحرارة عن الوضع الطبيعي.

9. ضعف الذاكرة:

سوف تشعر عند تعاطى الدواء بضعف في التركيز والذاكرة بسبب التأثير المهبط لعمل مراكز الذاكرة في المخ.

10. زيادة الوزن:

يعمل الدواء على استرخاء الجهاز الهضمي، بطء حركة الأمعاء، وتخفيف تقلصات القولون مما يؤدي إلى الشعور بالراحة والهدوء فتزداد شهية المريض ويزداد وزنه بالتبعيه.

11. قلة التبول:

يؤدي الدواء إلى ارتخاء في عضلات المثانة مما ينتج عنه ملاحظة قلة عدد مرات التبول.

12. تخدير في الأطراف:

يسبب الدواء شعور بتخدير الأطراف والوجه ناتج عن انخفاض الدورة الدموية وعدم وصول الدم الكافي للأطراف.

سؤال يطرح نفسه…

هل دواء ليبراكس يسبب الإدمان:

نظرا لأن دواء ليبراكس يحتوي على مادة البنزوديازبينات المسببة للإدمان لذا فإن التعاطي المستمر للدواء بجرات كبيرة ولفترات زمنية طويلة يؤدي إلى اعتماد مراكز المخ على الدواء وبالتالي الوصول للإدمان وعدم القدرة علي التوقف عن التعاطي، وفي حالة تقليل جرعة الدواء أو منعه يواجه المتعاطي أعراض انسحاب تحتاج إلي تدخل طبي لعلاجها.


كيفية علاج إدمان دواء ليبراكس:

يمر علاج إدمان ليبراكس بعدة مراحل علاجية تبدأ بالفحص الطبي وتنتهي بالتأهيل الاجتماعي:

1. فحص طبي شامل:

سوف يتم إجراء فحص طبي شامل لمعرفة الحالة الصحية وتحديد برنامج علاجي مناسب لك.

2. سحب السموم دون ألم:

في تلك المرحلة سوف تتوقف عن تعاطى المخدر وسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب بسهولة وبدون أن تشعر بأي ألم وذلك تحت إشراف طبي دقيق.

3. العلاج النفسي:

في تلك المرحلة يتم تغيير سلوكياتك وأفكارك السلبية واستبدالها بسلوك آخر إيجابي مع تدريبك على مقاومة أفكار التعاطي وإلهاء عقلك عن الرغبة في المخدر.

2. التأهيل الاجتماعي:

في تلك المرحلة سوف يتم تدريبك على العودة للحياة الطبيعية مرة أخرى وكيفية العيش والتعامل دون تعاطى المخدر لمنع الانتكاسة.

إذا كنت تعاني من إدمان ليبراكس فلست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

  1. Avatar

    السلام عليكم
    أختي تبلغ من العمر 57 سنة تعاني من إدمان ليبراكس librax هو دواء كيف الحل من فظلك

    1. طبيب التعافي

      وعليكم السلام أستاذ عزيز أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      في البداية نأسف جدا لما تمر به ولكننا نطمئنك أننا بجوارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت
      التخلص من إدمان دواء librax يجب أن يتم من خلال برنامج علاجي يتضمن 3 مراحل هي التشخيص الشامل اختيار برنامج علاجي مناسب لك، سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم من خلال برنامج دوائي وتحت إشراف طبي دقيق، والمرحلة الثانية هي تأهيلها نفسيا تغيير أفكارها وسلوكياتها ونظرتها إلى نفسها والحياة ومقاومة أفكار التعاطي ، وثالثا تدريبها على العيش دون المخدر وتجنب العوامل التي تدفع إليه لمنع الانتكاسة
      للحجز والأسعار تواصل معنا من خلال الرقم التالي 00201203591166 أو عبر رسائل الواتس وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت

2 comments In This Topic:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.