مخدر الكراك أضراره والفرق بينه وبين الكوكايين وأيهما أخطر؟

وقت القراءة: 5 دقائق
11 يوليو 2021
مخدر الكراك أضراره والفرق بينه وبين الكوكايين وأيهما أخطر؟

مخدر الكراك سوف تدمنه من المرة الأولى”
هكذا يخبرك من خاضوا تجربة تعاطى المخدر الشهير فهو يأخذك في عالم آخر تشعر معه بالقوة والنشاط كما لو أنك ملكت العالم بيدك ، ولكن لحظات السعادة مع المخدر لن تستمر طويلا فسرعان مايدير لك ظهره وتبدأ لحظة السقوط السريع لتتفاجئ بأنك تحولت إلى مجرد شبح أسير جرعة واحدة من المخدر، تحتاج إلى المساعدة لعلاج الإدمان منه وانقاذك من ذلك الطريق.

ما هو مخدر الكراك؟

مخدر الكراك يطلق عليه “كوكايين الفقراء” يصنع من خلط مادة الكوكايين والتي تشكل 75% من تكوينه مع الأمونيا، الماء وكربونات الصوديوم ثم القيام بغلي الخليط حتى يتبلور وينتج عنه صخور حادة تأتي بلون أبيض، وردي فاتح، وأحيانا تتواجد بلون أصفر أو بنبي، لذا يعد بديل رخيص الثمن منه، وقد عرف باسم الكراك نسبة إلى الصوت الصادر عند تحطيم الصخور الصغيرة للمخدر.

ويسبب الكراك تأثير منشط للجهاز العصبي حيث ينتقل من الرئتين إلى المخ ويزيد من إطلاق النواقل العصبية مثل الأدرينالين والدوبامين المسؤولة عن الطاقة والنشاط فيدخل الجسم في حالة اندفاع ويقظة كبيرة تترك آثار نفسية وجسدية على المتعاطي.

استمر معنا…

ما هي طريقة تعاطي الكراك؟

كيف تفضل أن تتعاطى الكراك؟ هناك من يفضل الحقن، الشم، والتدخين فكل متعاطي له طريقته ولكن التدخين هي الطريقة الأشهر والأكثر تفضيلا وانتشارا بين محبي المخدر.

1. الحقن:

يتم حقن المخدر من خلال تكسير الصخور وإذابتها في سائل ثم حقنه في الوريد.

2. الشم:

يتم تفتيت الصخور وتحويلها إلى بودرة ثم شمها من خلال أنبوب .

3. التدخين:

التدخين هو الطريقة الأكثر انتشارا وتكون من خلال تسخين القطع الصخرية وشم البخار الناتج عنه.

اقرأ أيضاً عن  هل الكوكايين يسبب الإدمان من أول مرة؟ وكيف تتعرف على المدمن؟ 

ما الفرق بين الكراك والكوكايين وأيهما أخطر؟

كأنك تتساءل عن الفرق بين المنتج الأصلي والمقلد، فالكوكايين هو الأب الروحي للكراك بل هو المسؤول الأول عن خصائصه المنشطة ولكن لارتفاع ثمنه تم إنتاج نسخة أخرى أقل في الثمن وتعطي نفس المفعول، وعلى الرغم من ذلك يظل هناك فروق تشمل:

1. الكوكايين:

يستخرج الكوكايين بشكل طبيعي من نبات الكوكا ويأتي في شكل بودرة بيضاء يتم استنشاقها، وتبدأ آثاره في الظهور خلال من 1-5 دقائق من التعاطي وتبلغ ذروته خلال 30 دقيقة وسرعان ما يختفي تماما من الجسم خلال ساعة.

2. الكراك:

يمكنك أن تعتبر الكراك نسخة رخيصة ومقلدة من الكوكايين فهو يصنع من خلال إضافة الكوكايين إلى مواد كيميائية أخرى ويأتي في شكل قطع صخرية صغيرة، ويتم تدخينه فيدخل إلى  الجسم بشكل أسرع ويترك تأثير أكبر من الكوكايين.

أيهما أكثر خطورة؟

يظل الكراك هو الأكثر خطورة من الكوكايين ونظرا لأنه مادة مصنعة مضافا إليها مواد كيميائية خطيرة، على عكس الكوكايين الذي يعتبر مادة يتم استخراجها طبيعيا من شجرة الكوك، كما أن الكراك ينتقل من الرئتين إلى المخ خلال 15 دقيقة لذا يعرض المتعاطي لخطر الجرعة الزائدة.

اقرأ أيضاً عن  أعراض تعاطي الكوكايين كيف تعرف أن ابنك مدمن بدون أن تسأله؟ 

أعراض تعاطي مخدر الكراك:

كأنك تمتلك جناحين تستطيع بها الطيران، وكأنك تربعت على عرش هذا الكوكب هكذا يشعرك الكراك للوهله الأولى عند التعاطي ويسبب لك بعض الآثار الجانبية ناتجة عن دخول المخدر إلى جسمك تشمل:

1. نشوة وسعادة:

سوف تشعر بنشوة وسعادة كبيرة عند تعاطى المخدر بسبب زيادة مستوى هرمون الدوبامين والأدرينالين المسؤولان عن السعادة والنشاط.

2. طاقة ونشاط:

يمكنك توديع حياة الكسل تماما فالكراك يزيد من الطاقة والنشاط بشكل كبير فتجد نفسك قادر على العمل لساعات طويلة بأعمال شاقة بدون توقف.

3. أرق:

سوف تحرم من النوم وتظل يقظ لفترات طويلة بسبب حالة النشاط التي يتواجد فيها الجسم بفعل المستوى العالي من هرمون الدوبامين.

4. زيادة النشاط الجنسي:

نشاطك الجنسي سوف يظهر تحسن كبير سواء في زيادة الرغبة أو قوة الانتصاب، ولكنك أيضا سوف تواجه سلوكيات جنسية خطيرة وعنيفة غير معتادة منك.

5. اتساع حدقة العين:

سوف ترتدي نظارة شمس أثناء الليل، لا تستغرب هذا ما يحدث نتيجة اتساع حدقة العين والإصابة بحساسية في قاع العين تسبب لك عدم القدرة علي النظر للضوء.

6. العصبية والعنف:

العصبية والعنف هي سمتك الأساسية الآن، فأنت كالوتر المشدود دائما لا تتحمل أي شئ وتتحول إلى رد فعل حاد ومتهور تجاه أبسط الأشياء بسبب حالة التحفيز والنشاط الدائم التي تتواجد فيها مراكز المخ.

7. انخفاض الوزن:

“وزنك انخفض كثيرا” جملة ستسمعها أثناء فترة تعاطى الكراك، والذي يعمل علي تنشيط عمل الغدد المسؤولة عن الحرق.

8. الثرثرة:

كثرة الكلام والمقاطعة المستمرة في الحديث والانتقال بين الأحاديث المختلفة بشكل مفاجئ وبلا هدف هي صفاتك الجديدة بعد تعاطى الكراك، بسبب تحفيز مراكز المخ المسئولة عن الكلام.

احذر المستقبل…

أضرار ومضاعفات تعاطى الكراك على المدى البعيد:

أخطر أضرار تعاطى الكراك

استمرارك في تعاطي الكراك قد لا يكون قرار صائب، فالمخدر يسبب أضرار نفسية وجسدية خطيرة على المدى البعيد تشمل:

1. الإدمان:

سوف تدمن من أول مرة” وعد يتم تحقيقة عند تعاطى الكرار والذي يؤدي إلى اعتماد مراكز المخ على المخدر وعدم القدرة على العمل بشكل طبيعي بدونه وإلا تواجه أعراض انسحاب صعبة.

2. اكتئاب حاد:

انتهت حالة السعادة الآن، فسوف تعاني بمرور الوقت من اكتئاب حاد قد يصل للتفكير في الانتحار بسبب انخفاض مستوى هرمون السعادة الذي كان يزيد من إفرازه المخدر.

2. ضلالات:

” هناك من يريد قتلي” ” زوجتي تخوني” “المخابرات تريد تجنيدي” أفكار غير منطقية ناتجة عن الضلالات التي تحدث بفعل المخدر وما سببه من حالة اضطراب كيميائي في المخ.

3. هلاوس سمعية وبصرية:

هل تسمع أصوات في أذنك” ترى أشخاص حولك؟ تشعر بالحشرات تسير علي جسمك؟ تلك ليست حقيقة، تلك هلاوس سمعية وبصرية تحدث بسبب الزيادة الهائلة في مستوى الدوبامين في جسمك.

4. سكتات قلبية:

إذا شعرت بآلام حادة في صدرك وكأن قلبك سيتوقف فتلك سكتة قلبية ناتجة عن حدوث ضيق في الأوعية الدموية وتجلط الدم.

5. سكتات دماغية:

الوفاة بالسكتة الدماغية هي السبب اللأشهر لوفيات متعاطي الكراك، بسبب الارتفاع الحاد والمفاجئ في ضغط الدم وبالتالي حدوث نزيف في المخ فيما يعرف بالسكتة الدماغية.

6. جنون عظمة:

“أستطيع الطيران” “هذا العالم ملك لي” “أستطيع كسب مليون جنيه في دقيقة” أفكار ومعتقدات تدور في بالك تدل علي إصابتك بجنون العظمة والذي قد يدفعك لارتكاب تصرفات غير منطقية تعرضك لمخاطر كبيرة.

7. فقدان حاسة الشم:

عرض ليس مؤقت مثل كورونا، بل هو مرض دائم ناتج عن تدمير الأغشية المخاطية في الأنف وما يترتب عليها من نزيف أنفي وفقدان في حاسة الشم.

8. الإصابة بعدوى الإيدز وفيروس سي:

هل يمكن  أن تمارس الجنس مع أشخاص يحملون تلك الأمراض؟ مع الكراك لم يعد ذلك بعيد ولكن احتمال واقعي وارد الحدوث نتيجة تصرفاتك الجنسية الخطيرة وعدم اهتمامك بإجراءات الوقاية فتصبح عرضة للاصابة بعدوى الأمراض المزمنة.

انقذ نفسك الآن….

كيفية علاج إدمان الكراك في مستشفى التعافي؟

بالتأكيد قد أدركت خطورة إدمان المخدر، وبالتالي استنتجت أن علاجه يستدعي تدخل طبي عاجل والخضوع لخطة علاجية محكمة لا تتوقف فقط عند امتناعك عن المخدر وإنما تهدف إلى تغيير أسلوب حياتك بشكل تام من خلال:

1. فحص طبي شامل:

دعنا نتعرف عليك وعلى حالتك الصحية من خلال إجراء فحص طبي وتحاليل تشمل صورة دم، تحليل فيروسات، تحليل مخدرات، تحليل لوظائف الكبد والكلى لمعرفة حالتك الصحية واختيار برنامج علاجي مناسب لك.

2. علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

نعلم أنها خطوة تثير خوفك، ولكن يمكنك تخطيها بدون ألم من خلال برنامج دوائي يقوم بسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب التي تشمل (رغبة في المخدر، اكتئاب حاد، قئ وغثيان، هلاوس، آلام في الجسم، هياج وعنف، النعاس، تنميل في الأطراف) فتمر عليك بشكل سهل دون ألم.

3. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

الهدف من العلاج هو التعافي وليس الامتناع، ذلك المبدأ هو كلمة السر في علاج الإدمان ونهدف من خلاله إلى تغييرك تماما وتحريرك من سيطرة المخدر من خلال:

  • جلسات علاج نفسي فردي وجلسات تأهيل سلوكي نعالج الأسباب التي أدت للإدمان وتغيير سلوكياتك وأفكارك وتعليمك سلوك آخر إيجابي مع تعلم كيفية السيطرة علي الرغبة القهرية التي تدفعك للتعاطي.
  • جلسات علاج جماعي تحيطك بمجتمع علاجي داعم يتضمن أطباء ومرضى آخرين يشاركونك رحلتك ويتبادلون معك الخبرات والتجارب و يشجعونك على الاستمرار في العلاج.
  • علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة للإدمان والتي تعرف بالتشخيص المزدوج من خلال جلسات علاج نفسي وأدوية تعيد الاتزان الكيميائي للجسم مرة أخرى.
  • نعيدك للمجتمع مرة أخرى ونعلمك كيف تعيش دون أن تعتمد علي المخدر وكيف تتعامل مع المواقف الصعبة، الضغوط وحالات الاكتئاب والوحدة التي تواجهك دون أن تعتمد علي المخدر لمنع الانتكاسة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الكراك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *