مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
مدة بقاء ليرولين في البول والدم

مدة بقاء ليرولين في البول والدم مع اقتراب تحليل المخدرات تضطرك الظروف الصحية للبحث عن فترة خروج الدواء من الجسم حتى تتخطاه بآمان، ولكن قبل أن تعرف المدة المحددة عليك معرفة أولا ما إذا كنت مدمن للمخدر، مجرد متعاطي منتظم، أو حتى كانت تلك تجربتك الأولى معه والتي يختلف كل منها عن الآخر، إلى جانب معرفة العوامل التي تساعد على تقليل مدة بقاء ليرولين في البول والدم قدر الإمكان.

مدة بقاء ليرولين في البول:

مدة-بقاء-ليرولين-في-البول

حبوب ليرولين هي البديل لحبوب ليريكا والمشتقة من مادة البريجابلين المستخدمة في علاج الصرع و التهابات الأعصاب، وينقسم المستخدمين للدواء الطبي ما بين متعاطي بغرض العلاج أو مدمن بهدف الحصول على النشوة، ويظهر الفرق بين كلا منهما في طول مدة بقاء المخدر في البول والتي تقل في الأول وتطول في الثاني وتشمل:

1. مدة بقاء ليرولين في البول للمتعاطي بهدف العلاج:

تستغرق مدة بقاء ليرولين في البول للمتعاطي يومين.

2. مدة بقاء ليرولين في البول للمدمن:

في حالة الإدمان على المادة المخدرة فإن مدة بقاء الدواء تستغرق وقتا أطول فتستمر ل 5 أيام.

3. مدة بقاء ليرولين في البول للمتعاطي لأول مرة:

إذا كانت تلك أولى جرعتك الدوائية من العلاج فإن مدة بقاء ليرولين في البول تستمر ل12 ساعة.

مدة بقاء ليرولين في الدم:

مدة-بقاء-ليرولين-في-الدم

يترسب مخدر ليولين في الدم الذي ينقله إلى جميع أجهزة الجسم وتختلف مدة بقائه فيه على حسب كمية الاستخدام فالمتعاطي يختلف عن المدمن يختلف عن المتعاطي لأول مرة.

1. مدة بقاء ليرولين في الدم للمتعاطي بهدف العلاج:

إذا كنت متعاطي لحبوب ليرولين بهدف العلاج فإن مدة بقائه في الدم لن تتخطى اليومين.

2. مدة بقاء ليرولين في الدم للمدمن:

إذا كنت وصلت إلى درجة من الإدمان لحبوب ليرولين فإن مدة بقائها في الدم تستغرق 4 أيام.

3. مدة بقاء ليرولين في الدم للمتعاطي أول مرة:

لن تستمر مدة بقاء ليرولين في الدم أكثر من 12 ساعة إذا كانت تلك أول جرعاتك من الدواء.

تعرف على مدة بقاء المخدرات الأخرى في الجسم

مدة بقاء ليرولين في البول والدم للحامل:

تستمر مدة بقاء ليرولين في الجسم عند الحمل بنفس المدد السابقة للإنسان العادي، ولكن قد تتأثر قليلا نتيجة ضغط الحمل على المثانة وزيادة معدل إدرار البول، على الجانب الآخر حالة وظائف الكبد والكلى للمرأة الحامل تتحكم في مدة بقاء ليرولين في البول والدم سواء بالزيادة أو بالنقص.

استمر في القراءة…

ما هي العوامل التي تتحكم في مدة بقاء ليرولين في البول والدم؟

على الرغم من صحة الأرقام المذكورة إلا أنها تم حسابها لتكون متوسط الحالات وليس شرطا أن تطبق على الجميع فهناك عوامل أخرى تحكم مدة بقاء ليرولين في الجسم، وتشمل:

1. العمر:

كلما تقدمت في العمر كلما تأثرت وظائف الجسم التي ينتابها الضعف وبالتالي قلت القدرة على التخلص من حبوب ليرولين وطالت مدة بقائها في الجسم، على الجانب الآخر يصبح صغار السن أكثر قدرة على التخلص من المخدر وبالتالي التقليل من مدة بقاء ليرولين في البول والدم.

2. وظائف الكبد والكلى:

لأن الكبد والكلى هما المسئولان عن تخلص الجسم من السموم وإفرازه في صورة بول فإن يقع على عاتقهما التخلص من حبوب ليرولين وبالتالي تقليل مدة بقائها في الجسم، وكلما كانت الحالة الصحية للكبد مستقرة ولا يعاني من أي أمراض كلما قلت مدة بقاء المخدر، وعلى العكس إذا كان يعاني من أمراض أو خلل وظيفي استغرق المخدر وقتا أطول للخروج من الجسم، وطالت مدة بقاء ليرولين في البول والدم.

3. فترة التعاطي:

بالتأكيد طول فترة التعاطي وتركيز المخدر في الجسم يؤثر بشكل كبير على مدة بقائه فيه، فإذا كنت تتعاطى دواء ليرولين لفترات طويلة زادت مدة بقائه في الجسم، أما إذا كنت تتمتع بتاريخ قصير في التعاطي قلت مدة بقاء ليرولين في البول والدم.

4. تركيز الجرعة:

ليرولين 50، غير ليرولين 75، غير ليرولين 150، فالتركيزات المختلفة وراء تعاطي الدواء تنعكس على مدة بقائه في الجسم وكلما قل تركيز الدواء كلما استغرق فترة أقل للخروج من الجسم وعلى العكس كلما زاد تركيز الدواء كلما استغرق فترة زمنية أطول للخروج منه، وطالت مدة بقاء ليرولين في البول والدم.

5. نسبة السوائل في الجسم:

زيادة معدل السوائل في الجسم يسهم بشكل كبير في تقليل مدة بقاء المخدر فيه، نظرا لقدرتها على إذابته وإخراجه في صورة بول على العكس في الجسم الذي يعاني من جفاف ونقص في معدل السوائل يستغرق فترة أطول في إخراج المخدر منه، وبذلك تطول مدة بقاء ليرولين في البول والدم.

6. الوزن:

ليس معنى أن لديك نسبة دهون قليلة تصبح أكثر قدرة على التخلص من المخدر وتقل نسبة بقائه في جسمك، ففي حالة دواء ليرولين أصبح العكس هو الصحيح بمعنى أن نسبة الدهون أكثر قدرة على التخلص من الدواء من العضلات، وفي حالة الأشخاص الذين يتمتعون بوزن زائد ودهون أعلى تقل مدة بقاء المخدر في البول والدم، على عكس نظائرهم من أصحاب الدهون الأقل.

 والسؤال الذي يطرح نفسه ويزداد البحث عن إجابة صحيحة ودقيقة عنه

هل يعتبر ليرولين من المخدرات؟

هل يظهر ليرولين في تحليل المخدرات؟

دواء ليرولين هو أحد الأدوية المسكنة للجهاز العصبي والتي تعالج الصرع و التهابات الأعصاب والمفاصل، لذا يظهر في تحليل المخدرات عند إجرائه سواء كنت متعاطي أو مدمن، ولكن في حالة كنت تتناول الدواء بغرض طبي لا ينتج عنه أضرار تمس وظيفتك أو مستقبلك المهني، وبلتالي لا تحتاج إلى علاج ادمان حبوب ليرولين فبإمكانك تقديم شهادة طبية بالمرض وأسباب التعاطي بعدها يتم استثناؤك من العقوبة.

هل يمكن تخطي تحليل ليرولين ؟

يمكن تخطي تحليل ليرولين، لكن جميع الوسائل المتداولة بين الناس بقدرتها على التأثير على نسبة المخدر في الجسم وتقليل مدة بقاء ليرولين في البول والدم لتخطي التحليل بأمان سواء كانت شرب الماء، القرفة، الخل، أو تناول أدوية تسرع من خروج الدواء، أو حتى استبدال العينة أثبتت فشلها التام وعدم قدرتها على التأثير على المخدر بأي شك، والوسيلة الوحيدة المضمونة لتخطي التحليل هي التوقف الفوري عن تعاطي المخدر قبل التحليل بمدة كافية ولكن ذلك يعتمد على طريقة التعاطي وفي حالة كنت متعاطي للمخدر أو مدمن.

كيف يتخطى المتعاطى تحليل ليرولين؟

إذا كنت تتعاطى الدواء بهدف طبي ولست مدمن عليه فيمكن حينئذ التوقف التام عن تعاطي جرعات الدواء قبل التحليل بيومين حتى يستطيع الجسم التخلص من السموم وضمان النتيجة، ولكن قبل أن تفعل ذلك ينبغي رأي الطبيب المعالج حتى لا يسبب التوقف المفاجيء أضرار جانبية على حالتك الصحية.

كيف يتخطى المدمن تحليل ليرولين؟

إذا كنت مدمن لدواء ليرولين فأيضا ينطبق عليك نفس القاعدة وهي التوقف عن تعاطي الدواء قبل التحليل ب5 أيام، ولكن الخطورة تتمثل في فعل ذلك بمفردك لأنك ستواجه أعراض انسحاب خطيرة تحتاج إلى تدخل طبي، وتستمر مدة أعراض انسحاب ليرولين من 3-10 أيام، وتحتاج الى برنامج دوائي للتخفيف منها فتمر دون ألم.

ما هي أعراض انسحاب ليرولين؟

نوبات اكتئاب حاد، التفكير في الانتحار، خلل في وظائف الكلى، ارتفاع في ضغط الدم، زيادة درجة حرارة الجسم، ظهور تورم في الأطراف.

كيفية علاج أعراض انسحاب ليرولين؟

على الرغم من خطورة أعراض انسحاب ليرولين إلا أن من السهل السيطرة عليها من خلال برامج دوائية متخصصة، وفي مستشفى التعافي لعلاج الإدمان نقدم لك برنامج سحب السموم السريع من الجسم في 7 أيام الذي يتضمن بروتوكول دوائي يهدف إلي علاج أعراض الانسحاب فتمر عليك دون ألم أو معاناة بإشراف فريق طبي متخصص يقوم بمتابعتك خلال فترة البرنامج لمراقبة وظائفك الحيوية والاطمئنان على سير عملية العلاج وعدم حدوث أي مضاعفات.

اعرف أكثر عن برنامج علاج الأعراض الانسحابية في7 أيام.

 لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج من الإدمان بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الآن.

 

 

 

 

 

 

 

 

Leave Comment: