هل يوجد فرق بين مراكز علاج الإدمان بالشرقية والقاهرة؟

وقت القراءة: 3 دقائق
3 أبريل 2020
مراكز علاج الإدمان في الشرقية

مراكز علاج الإدمان بالشرقية هل يوجد فروق بينها وبين مراكز علاج الإدمان الموجودة في القاهرة أم كلاهما يقدم نفس الخدمة الطبية؟ مقارنة يقع فيها أغلب المرضى من قاطني محافظة الشرقية عند الإقدام على تلقي علاج الإدمان وذلك لاختيار أفضل مكان علاجي يقدم خدمة طبية موثوقة تصل بهم للتعافي التام، وهنا أحضرنا لك أبرز الفروق بين المراكز الموجودة في الشرقية والقاهرة لاختيار الأفضل بينها.

خطوات العلاج داخل مراكز علاج الإدمان بالشرقية:

تمر رحلة العلاج داخل مراكز علاج الإدمان بالزقازيق بعدة خطوات علاجية تتضمن سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية للمخدرات بدون ألم، العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي لمنع الانتكاسة:

1. علاج أعراض الانسحاب بدون ألم:

تعد مرحلة سحب السموم هي أول مرحلة تواجه المريض خلال رحلة العلاج والتي يشعر فيها بخوف كبير من مواجهة تلك الأعراض، ولكن الآن أصبح من الممكن تخطيها بسهولة بعد تطبيق برنامج دوائي يساعد على علاج الأعراض الانسحابية فتمر دون ألم أو معاناة.

2. العلاج النفسي:

العلاج النفسي هو الوسيلة التي تخلص المريض من الإدمان نهائيا من خلال معرفة الدوافع التي أدت للتعاطي وعلاجها، إلي جانب علاج الأمراض المصاحبة له من اكتئاب، توتر، اضطراب ثنائي القطب، والفصام، مع تغيير السلوك الإدماني الذي أصبح جزء من حياة المريض واقترنت به أنشطته اليومية واستبداله بسلوك آخر إيجابي مثل القراءة، ممارسة الرياضة وإيجاد هوايات جديدة وذلك من خلال البرنامج المعرفي السلوكي.

3. التأهيل الاجتماعي:

الانتكاسة هي التحدي الحقيقي الذي يواجه مريض الإدمان بعد تخطي مراحل العلاج، وفي مراكز علاج الإدمان بالزقازيق يتم توفير برامج لمنع الانتكاسة من خلال تدريب المريض على ممارسة الحياة العامة والعيش بدون مخدر، وكيفية تجنب المحفزات التي تدفعه للتعاطي مرة أخرى وما يجب عليه فعله في حالة اضطراره للتعرض لتلك العوامل المحفزة، على جانب آخر فإن برامج التأهيل الاجتماعي تدرب المريض على التعامل مع الضغوط الحياتية التي تواجهه بهدوء بدون الهرب منها واللجوء إلي المخدر.

اقرأ أيضاً عن أسعار مصحات علاج الإدمان فى مصر 6 عوامل تحدد التكلفة 

هل يوجد فرق بين مراكز علاج الإدمان بالشرقية والقاهرة؟

هل يوجد فرق بين مراكز علاج الإدمان في الشرقية والقاهرة؟

نجاحك في علاج الإدمان والتخلص منه نهائيا يعتمد في المقام الأول على اختيار المركز العلاجي المناسب الذي يقدم لك خدمة طبية موثوقة تضمن بها الوصول للتعافي التام بدون انتكاسة، وإذا كنت من ساكني محافظة الشرقية قد تحتار بين تلقي العلاج في الشرقية أو القاهرة وأي المدينتين تحتوي علي أفضل خدمة طبية مقدمة، لذا إليك الفرق بين مراكز علاج الإدمان بالشرقية والقاهرة وأيهما يقدم لك خدمة أفضل.

1. الخبرة:

مراكز علاج الإدمان بالشرقية:

نظرا لأن مراكز علاج الإدمان بالشرقية تم تأسيسها من فترة حديثة نسبيا أدى ذلك إلى نقص الخبرة في علاج الإدمان وبالتالي عدم القدرة على تحديد احتياجات كل مريض وإيجاد حلول دقيقة لمشاكله الصحية.

مراكز علاج الإدمان في القاهرة:

لأن القاهرة هي العاصمة وبالتالي أول المناطق التي تم فيها إنشاء مراكز علاجية، أدى ذلك إلى وجود خبرة واسعة في مجال علاج الإدمان وبالتالي القدرة على التعامل مع الحالات المختلفة ومعرفة مشاكل كل حالة وإيجاد حلول لها.

2. بيئة صحية داعمة:

مراكز علاج الإدمان بالشرقية:

الاقتراب من بيئتك القديمة يذكرك دائما بحياة الإدمان ويصعب من استمرارك في العلاج الأمر الذي لا يوفر لك مجتمع علاجي داعم يشجع على العلاج.

مراكز علاج الإدمان في القاهرة:

توفر المراكز العلاجية في القاهرة بيئة صحية داعمة تشجع على العلج نظرا لأنها تقام على مساحات واسعة يحيط به مناظر طبيعية كما أن بعد المسافة عن بيئتك القديمة يساعدك عن الانعزال عن العالم وعدم التعرض لأي عوامل تحفز على التعاطي.

3. كادر طبي محترف:

مراكز علاج الإدمان بالشرقية:

كحال كل محافظات الدلتا تواجه الشرقية نقص كبير في أطباء العلاج النفسي، الأمر الذي يؤدي إلى عدم وجود كادر طبي محترف قادر علي تقديم خدمة طبية عالية الجودة.

مراكز علاج الإدمان بالقاهرة:

من المعروف أن القاهرة تحتوي علي أمهر أطباء العلاج النفسي وتحتوي المراكز العلاجية على أساتذة متخصصين في الطب النفسي من خريجي جامعة القاهرة ممن لديهم خبرة طويلة في العلاج، الأمر الذي يؤدي إلى نتائج فعالة و بالتالي تحقيق معدلات شفاء عالية.

4. جودة الخدمة الطبية:

قد لا تخضع المراكز العلاجية في الشرقية إلى رقابة دقيقة وحملات تفتيش من وزارة الصحة مثلما التي تخضع إليها المراكز في القاهرة والتي يسلط الضوء دائما على ما يدور فيها، الأمر الذي يضعف من جودة الخدمة الطبية في الأولى، ويضمن لك خدمة موثوقة في الثانية.

إذا كنت تعاني من إدمان المخدرات فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن






.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 أفكار عن “هل يوجد فرق بين مراكز علاج الإدمان بالشرقية والقاهرة؟”

  1. وحيد شوكت عبدالله التركى

    انا من القاهرة ابنى مدمن مخدرات منذ فترة فية ناس ولاد حلال ساعدونى فى ان يدخل يتعالج وفعلا دخل ومكث ستة اشهر واصبح تمام وثحتة ردت واسلوبة تغير فى الحديث وبعد اسبوع بدء ينزل الشارع وطبعا تقابل مع اصدقاء السوء وبالتالى حدثت انتكاسة وبعد فتىة دخل مصحة اخرى ومكث اربع شهور وخرج ونفس الشئ بعد اسبوع رجع تانى فهل يوجد حل وفية ناس رشحولى مركز علاج الأدمان بالزقازيق وشكرولى في المركز وبالتالى قررت اراسلكم فهل فية امكانية علاجة لديكم وافتكر بعد المسافة وتغير الوجوة وخالة الجو النقى بالشرقية يساعد فى العلاج دة احساسى الداخلى برجاء التواصل والأفادة ولكم جزيل الشكر والعرفان

    1. مساء الخير أستاذ وحيد أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      في البداية نأسف جدا لما تمر به ولكننا نطمئنك أننا بجوارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت
      الانتكاسة حدثت بسبب عدم وجود متابعة بعد العلاج وعدم تلقي ابنك التأهيل الاجتماعي اللازم وبالتالي مع أول اختبار وتعرض للحياة الخارجية رجع للتعاطي، لذا هو في حاجة إلى برنامج علاج المنتكسين يتضمن سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم، علاج أسباب الإدمان من خلال جلسات علاج نفسي، تأهيله سلوكيا لتغيير أفكاره السلبية واستبدالها بأفكار إيجابية ، التدريب على العيش دون المخدر وتجنب العوامل التي تدفع إليه لمنع الانتكاسة، مع استمرار المتابعة بعد العلاج للتأكد من التزامه بالخطة العلاجية لمنع الانتكاسة، مع العلم أن مستشفى التعافي تقع في منتجع عرابي بالعبور، ونحن موجودين دائما لمساعدتك واستقبالك في أي وقت.
      للحجز والاستفسار تواصل معنا من خلال الرقم التالي 00201203591166 أو عبر رسائل الواتس وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت

    1. مساء الخير أستاذ محمد برجاء المحاولة مرة أخرى لأن تم التأكد أن الرقم ليس به مشكلة وذلك على الرقم التالي 01203591166