مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
مراكز علاج الإدمان في المدينة المنوره

مراكز علاج الإدمان في المدينة المنورة خيارك الأول عندما تقدم على علاج الإدمان من المخدرات، ولكن لأن اختيار أفضل مركز علاجي يساعدك في نجاح عملية العلاج ومرورها بسهولة، يجب أن تعرف أولا مميزات العلاج داخل المدينة وخارجها وهل العلج بالخارج يوفر لك خدمة طبية أفضل أم لا حتى تصل لقرارك الصحيح.

عيوب مراكز علاج الإدمان في المدينة المنورة:

من الملاحظ أن مراكز علاج الإدمان في المدينة المنوره قامت بمجهود كبير جدا خلال الآونة الأخيرة للتطوير من نفسها، ولكنها قد لا تقدم أفضل خدمة علاجية، ويرجع ذلك إلى دورها في مرحلة سحب السموم من الجسم فقط، وأيضًا علاج أعراض الانسحاب، ولا يتم التركيز على الحالة النفسية للمريض، ولا يتطرق العلاج إلى الأسباب التي دفعت المريض للسير في هذا الطريق، مما يقلل من نسبة نجاح العلاج، ويزيد من فرصة حدوث انتكاسة، وبالتالي ترك تأثير نفسي سيئ جدا على المريض، وتتلخص العيوب في عدة نقاط تالية تشمل:

1. وجود قوائم الانتظار وبطء تلقي العلاج:

تعاني المدينة المنورة من نقص شديد في عدد مراكز علاج الإدمان، وفي نفس الوقت زيادة في عدد المتعاطين الراغبين في فرصة العلاج، مما يؤدي إلى طول فترة الانتظار حتى تجد أماكن فارغة لاستقبالك داخل المراكز، وينتج عن ذلك تدهور حالة المريض، وتماديه في التعاطي، وقد يصرف النظر تمامًا عن فكرة العلاج، ولهذا عدم قدرة المراكز على احتواء كل الحالات بسبب قلة عددها، وبالتالي تأخر العلاج بسبب الانتظار لفترات طويلة. 

2. عدم وجود الخبرة الكافية:

لا تمتلك مراكز علاج الإدمان في المدينة المنوره الخبرة الطويلة في مجال علاج الإدمان، بالإضافة إلى افتقار المراكز للبرامج العلاجية المقدمة، والخدمات الفندقية، نتيجة حداثة هذا المجال في المدينة المنورة.

فنجد أن الطاقم الطبي المتوفر ليس على الكفاءة المطلوبة للتعامل مع جميع الحالات وأنواع الإدمان المختلفة، كما لم يتم استكمال العلاج النفسي والتأهيل السلوكي داخل مراكز العلاج.

3. تكلفة العلاج المرتفعة:

تكلفة العلاج في مراكز علاج الإدمان في المدينة المنوره المبالغ فيها بدون الوصول إلى التعافي التام، بالإضافة إلى وجود احتمالية للانتكاسة مرة أخرى، أمر مزعج للكثيرين، حيث تصل تكلفة العلاج إلى 45 ألف ريال سعودي في الشهر، وهي قيمة مرتفعة للغاية.

4. البيئة الغير داعمة للعلاج:

علاج الإدمان في المدينة المنورة قد يسبب سهولة العودة إلى المخدر نتيجة القرب من نفس العوامل التي شجعت على الإدمان.

مميزات علاج الإدمان داخل المدينة المنورة:

قد يضطرب الكثير من الشخصيات بسبب السفر خارج المدينة المنورة، والذهاب إلى مكان لم يعرفه مسبقاً، لذلك يتميز العلاج داخل المدينة المنورة بعدم حاجتك للسفر خارج بلدك، بما في ذلك من توفير الوقت والجهد بسبب إجراءات السفر الطويلة.

وبالرغم من ذلك تجد الكثير يفضلون السفر خارج المدينة المنورة، للحصول على أفضل فرصة للعلاج، لتحقيق الهدف المرجو من ذلك، وهو الوصول إلى التعافي التام، وتحقيق نسبة شفاء عالية، ليتمكن أحبابهم من ممارسة الحياة بشكل طبيعي مرة ثانية، ولكن عليك توخي الحذر في اختيار المكان المناسب مع ضرورة الذهاب إلى مركز حاصل على ترخيص وزارة الصحة في بلده.

لماذا العلاج خارج المدينة المنورة أفضل؟

لماذا العلاج بالخارج أفضل؟

يعد العلاج خارج المدينة المنور هو الخيار الأفضل والذي يوفر لك خدمة طبية عالية الجودة تضمن لك الوصول للشفاء التام وتشمل:

1. خبرة في العلاج:

تحتوي مراكز علاج الإدمان خارج المدينة المنورة علي خبرة واسعة في العلاج أهلتها لمعرفة مشاكل كل مريض واختيار البرنامج العلاجي المناسب له.

2. سرية تامة:

في الخارج سوف تضمن سرية علاجك بشكل تام لابتعادك عن بيئتك القديمة ووجود أنظمة أمان قوية في حفظ كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بك.

3. بيئة صحية هادئة:

يوفر لك العلاج بالخارج بيئة علاجية داعمة تشجعك على الوصول للشفاء بسبب ابتعادك عن بيئتك القديمة والمغريات التي تشجعك على التعاطي.

4. أحدث برامج العلاج:

في الخارج تتوفر أحدث برامج العلاج النفسي التي تساعدك على معرفة أسباب الإدمان والتخلص منه نهائيا بدون انتكاسة من خلال برامج العلاج النفسي وبرنامج العلاج المعرفي السلوكي.

5. إقامة فاخرة:

توفر المراكز العلاجية بالخارج مستويات إقامة فاخرة تمنحك أعلى درجات الراحة والاسترخاء و توفر لك خدمات فندقية تلبي احتياجاتك على مدار الساعة.

6. تكلفة مناسبة:

نظرا لتعدد مراكز العلاج ووجود أماكن متاحة فإن التكلفة العلاجية تكون مناسبة للغاية بعيدة عن أي مبالغة.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن مراكز علاج الإدمان في المدينة المنورة والخارج:

إذا كنت من أحد الأفراد المقيمين في المدينة المنورة؛ سواء كنت مواطن أو مغترب مقيم، وكنت تعاني من إدمان أي نوع من المخدرات، أو  لديك أحد أقاربك أو أصدقائك، الذي يهمك أمره، وقررت اتخاذ قرار صحيح بالبعد عن المخدر، وبدء رحلة التعافي، فمن المؤكد أن لديك الكثير من التساؤلات، تابع للمزيد.

ما هي تكلفة علاج الإدمان خارج المدينة المنورة؟

تتراوح التكلفة ما بين 1000 دولار و5000 دولار في الشهر، ويتحدد هذا وفقاً للحالة ومستوى الإقامة بالمركز.

هل هناك قوائم انتظار في مراكز علاج الإدمان خارج المدينة المنورة ؟

بالطبع لا، حيث تجد العديد من مراكز علاج الإدمان بالخارج، وهو ما يساعد على سرعة تلقي العلاج فور الحجز بالمركز، نظرا لوفرة الأماكن الشاغرة بالمراكز.

ما هي نسبة احتمالية الانتكاسة بمراكز علاج الإدمان بالخارج؟

نسبة حدوث الانتكاسة ضعيفة للغاية في مراكز علاج الإدمان بالخارج، حيث توفر الخبرة والبرامج العلاجية الحديثة إلى جانب الرعاية بعد العلاج، والعلاج النفسي الفردي والجمعي، وجميعها تعمل على ارتفاع نسب الشفاء، وندرة نسب الانتكاسة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن علاج الإدمان:

إذا كنت تعاني من الإدمان، فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدين لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

  1. Avatar

    احتاج مصح خارج المملكة للعلاج النفسي والادمان بدون انتكاسة يكون شامل الإقامة والعلاج في نفس المصح

    1. طبيب التعافي

      مساء الخير أستاذ مصطفى أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      في البداية نأسف جدا لما تمر به ولكننا نطمئنك أننا بجوارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت
      مصحة التعافي تقع في مدينة العبور بمصر خارجة المملكة السعودية ونقدم لك برامج لعلاج الإدمان وتخطي أعراض الانسحاب دون ألم، مع التركيز على العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي لمنع الانتكاسة، ولدينا اقامة فاخرة داخل المصحة وخدمات فندقية على اعلى مستوى، كما أننا نقدم لك خدمة الاستقبال من المطار وتوصيلك إلى المصحة.
      للاستشارات الطبية المجانية ولتفاصيل الحجز تواصل معنا من خلال الرقم التالي 00201203591166 أو عبر رسائل الواتس وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت

2 comments In This Topic:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.