هل مستشفى لعلاج الإدمان في العراق تضمن لك الشفاء التام؟

وقت القراءة: 5 دقائق
2020-12-05
هل مستشفى لعلاج الإدمان في العراق تضمن لك الشفاء التام؟

مستشفى لعلاج الإدمان في العراق هل هي خيارك الأفضل والذي يخلصك من إدمان المخدرات؟ قبل أن تتخذ قرارك بالالتحاق بأحد الأماكن العلاجية في العراق أعرف أولا المميزات التي تحصل عليها عند إقدامك علي علاج الإدمان من المخدرات فيها؟ وهل هي أفضل أم العلاج بالخارج وأيهما يقدم لك خدمة طبية تضمن لك الوصول للشفاء التام بدون انتكاسة.

كيفية علاج الإدمان نهائيا بدون انتكاسة؟

علي عكس الشائع بين الناس فإن رحلة علاج الإدمان الفعال لا تتوقف فقط على التوقف عن التعاطي بل يجب أن تمر بالجزء الأهم وهو العلاج النفسي، الذي يركز على إحداث تغيير شامل في حياة المريض وعودته لحياتهم الطبيعية مرة أخرى لمنع الانتكاسة وتشمل تلك المراحل:

1. علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

في أول مراحل العلاج من الإدمان يتم التوقف عن التعاطي وسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب بسهولة وبدون الشعور بأي ألم أو معاناة من خلال برنامج دوائي متخصص وتحت إشراف طبي دقيق.

2. العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي:

في تلك المرحلة تبدأ رحلة تغيير المريض من خلال علاجه نفسيا ومعرفة الأسباب التي تدفعه للإدمان وعلاجها، تغيير سلوكياته وأفكاره وردود أفعاله السلبية واستبدالها بسلوكيات أخرى إيجابية، مع تدريبه على مقاومة أفكار التعاطي وإلهاء عقله عنه من خلال البرنامج المعرفي السلوكي ، هذا إلى جانب علاج الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان من خلال برنامج التشخيص النفسي.

3. التأهيل الاجتماعي:

في آخر مراحل العلاج يتم تدريبك على العودة للحياة الطبيعية مرة أخرى وطرق العيش دون الاعتماد على المخدر والتعامل مع المواقف الصعبة والضغوط التي تواجهك بهدوء وحكمة وإبداء وردود أفعال ايجابية وتجنب العوامل التي تدفعك للتعاطي لمنع الانتكاسة.

استمر في القراءة…

هل مستشفى لعلاج الإدمان في العراق تضمن لك الشفاء التام؟

مع انتشار تعاطي المخدرات بين أوساط المجتمع العراقي والذي تزداد به نسبة المدمنين بين أفراده وخاصة الشباب منهم يوما بعد يوم، ممن أقبلوا على تعاطى الكريستال ميث، الكيميكال، الكوكايين، الحشيش، الهيروين، والفاليوم ، ازداد البحث عن عن مستشفيات علاج الإدمان في العراق للخلص من سيطرة المخدر، والتي ربما لاتقدم لك أفضل خدمة طبية ونظرا لعدة أسباب:

1. زيادة أعداد المرضى بالمقارنة بعدد المستشفيات:

في العراق عدد مرض الإدمان في تزايد مستمر بشكل يفوق طاقة المستشفيات الطبية على استيعابها مما أدى إلى عدم توفر أماكن متاحة والاضطرار للتواجد في قوائم انتظار، الأمر الذي سبب تأخر في تلقي العلاج وبالتالي الاستمرار أكثر في حياة الإدمان والمعاناة من آثاره السلبية الخطيرة.

2. عدم القدرة على الحفاظ على السرية:

تلقي العلاج في أفضل مستشفى لعلاج الإدمان في العراق يقربك من بيئة الإدمان القديمة وبالتالي لا يوفر جو صحي يشجعك على العلاج لأنه يذكرك بأيام التعاطي السابقة مما يصعب عملية العلاج ويعرضك للانتكاسة.

3. عدم علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة للإدمان:

بسبب ضعف التركيز على العلاج النفسي يؤدي ذلك إلى عدم علاج الاضطرابات النفسية والعقلية المصاحبة للإدمان مما يفاقم من المشكلة وبالتالي خطر إيذاء نفسك ومن حولك.

4. عدم التركيز على برامج العلاج النفسي:

يتسم العلاج في المستشفيات بالعراق بضعف برامج العلاج النفسي والتركيز أكثر على سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب، العامل الذي لا يضمن لك التغيير المنشود مما يعرضه للانتكاسة فيما بعد والعودة للتعاطي مرة أخرى.

5. انخفاض نسب الشفاء:

نتيجة لزيادة العوامل المؤدية للانتكاسة  وعدم التركيز على العلاج النفسي يؤدي ذلك إلى ارتفاع نسب التعرض لها وبالتالي انخفاض نسب الشفاء من الإدمان.

ما هي مميزات العلاج خارج مستشفيات علاج الإدمان في العراق؟

نتيجة بعدم التركيز على العلاج النفسي في المستشفيات بالعراق وعدم تحقيقها معدلات شفاء مرتفعة فإن ذلك دفع المرضى العراقيون إلى البحث عن مستشفيات لعلاج الإدمان بالخارج تساعدهم على التخلص من الإدمان بفعالية وتجنب الانتكاسة والعودة للتعاطي، نظرا لعدة مميزات تتوفر بالخارج وتشمل:

1. توفر خبرة طويلة في العلاج:

في المستشفيات خارج العراق تتوفر خبرة طويلة في علاج الإدمان مما يزيد القدرة على تحديد المشاكل الصحية لكل وتحديد برامج العلاج المناسبة له.

2. ضمان السرية التامة:

نظرا للابتعاد عن بيئة الإدمان القديمة فإن المستشفيات خارج العراق تضمن لك السرية التامة وعدم معرفة أحد بإدمانك إلى جانب توفير بيئة صحية داعمة تشجع على العلاج ولا تذكرك بأيام التعاطي مما يرفع نسب الشفاء ويجنب التعرض للانتكاسة.

3. سرعة تلقي العلاج:

تتعدد مستشفيات علاج الإدمان خارج العراق ما يؤدي إلى توفر أماكن متاحة وبالتالي سرعة تلقي العلاج وتجنب المزيد من آثار الإدمان السلبية.

4. رقابة طبية دقيقة:

في مستشفيات العلاج خارج العراق يتوفر كادر طبي وتمريض كبير مما يؤدي إلى وجود رقابة طبية دقيقة ومتابعة مستمرة على مدار الساعة خلال فترة العلاج.

5. نظام أمان صارم:

في المستشفيات بالخارج تتوفر أنظمة أمان صارمة بأطقم أمنية كبيرة توفر لك الحماية.

7. برامج علاج نفسي متطورة:

في الخارج تتوفر أحدث برامج العلاج النفسي والتي يقوم بتطبيقها أطباء نفسيين وأخصائيين اجتماعيين تعالج الإدمان من جذوره وتحدث تغيير شامل في سلوكياتك، وتدربه على مقاومة أفكار التعاطي وتعيد ثقتك في نفسك مرة أخرى، مما يحفف نسب شفاء مرتفعة.

8. التأهيل الاجتماعي:

يركز العلاج بالخارج على تأهيل المريض اجتماعيا وتدريبه على العيش دون تعاطى المخدر والتعامل مع الضغوط الصعبة بهدوء وذلك لمنع الانتكاسة.

9. خدمات فندقية عالية الجودة:

في الخارج تتوفر خدمات فندقية عالية الجودة من خلال أجنحة وغرف إقامة فاخرة وأنشطة ترفيهية مثل حمامات السباحة، الصالات الرياضية، الساونا توفر للمريض أعلى درجات الراحة والاسترخاء خلال فترة العلاج.

10. توفير بيئة صحية جديدة:

توفر المستشفيات خارج العلاج بيئة صحية جديدة ومجتمع علاجي داعم يشجعك على العلاج وتبتعد عن بيئتك القديمة وأي عوامل تذكرك بالمخدرات.

10. استمرار الرعاية بعد العلاج:

تستمر المستشفى بالخارج في استمرار توفير الرعاية بعد العلاج وحتى بعد خروجك منها لضمان التزامك بالخطة العلاجية ومنع الانتكاسة.

لماذا التعافي واحدة من أفضل مستشفيات علاج الإدمان خارج العراق؟

تعد مستشفى التعافي لعلاج الإدمان واحدة من أفضل المستشفيات العلاجية في مصر نظرا، لما حققته في الفترة الأخيرة من معدلات شفاء عالية دون انتكاسة، الأمر الذي جعلها الخيار الأول لمرضى الإدمان في الوطن العربي والشرق الأوسط وذلك لعدة أسباب:

1. ترخيص من وزارة الصحة:

في مستشفى التعافي نمتلك ترخيص من وزارة الصحة المصرية تلتزم من خلاله بتطبيق أعلى معايير الجودة الطبية لمرضانا.

2. خبرة 15 عاما:

لدينا في مستشفى التعافي خبرة 15 عاما في مجال علاج الإدمان استطاعت خلاله علاج أكثر من 12 ألف حالة إدمان دون انتكاسة.

3. بيئة صحية هادئة:

تقع مستشفى التعافي في منتجع عرابي على مساحة 24 ألف متر مربع و توفر جو صحي هادئ وبيئة داعمة تشجع المرضى على العلاج وتمنحهم أقصى درجات الراحة والاسترخاء.

4. كادر طبي مؤهل:

تمتلك التعافي كادر طبي وتمريضي مؤهل على أعلى مستوى في التعامل مع مختلف حالات الإدمان وتحديد مشاكلك واحتياجاتك حالة بدقة ووضع برنامج العلاج المناسب لها.

6. خدمات فندقية فاخرة:

في مستشفى التعافي نقدم لك خدمات فندقية فاخرة تتضمن أجنحة وغرف إقامة عالية الجودة تشعر معها بالاستجمام والرفاهية.

7. التركيز على العلاج النفسي:

في مستشفى التعافي نؤمن بأن العلاج النفسي هو الأساس في عملية العلاج لذا نقدم برامج علاج نفسي متطورة تحقق تغيير شامل في سلوكيات وأفكارك السلبية وإعادة الثقة إلى نفسك مرة أخرى.

8. التأهيل الاجتماعي:

نقوم في مستشفى التعافي بتأهيلك اجتماعيا وتدريبك على العيش دون تعاطي المخدر لمنع الانتكاسة.

9. نظام أمان صارم:

في مستشفى للتعافي لدينا أطقم أمنية كبيرة ومدربة على أعلى مستوى تقدم لك أقصى درجات الأمان وتمنع تسريب أي مواد مخدرة إليك خلال رحلة العلاج.

10. الاستقبال من المطار:

نوفر في مستشفى التعافي خدمة الاستقبال من المطار من خلال سيارات مجهزة تقوم باصطحابك أنت وومرافقك من المطار وإيصالك إلى المستشفى.

11. شهادات مرضية لأخذ أجازة من العمل:

توفر التعافي شهادات مرضية لتساعد المريض على أخذ إجازة من العمل خلال فترة العلاج والعودة إليه بشكل طبيعي مرة أخرى،

12. استمرار الرعاية مدى الحياة:

في مستشفى التعافي نعتبر مرضانا جزء من عائلتنا ونستمر في رعايتنا لك حتى بعد خروجك من المستشفى لنتأكد من التزامك بالخطة العلاجية ومنعهم من الانتكاسة.

ماذا تفعل الآن؟؟

كيف تبدأ العلاج في مستشفى التعافي؟

ابدأ العلاج في مستشىف التعافي وتواصل معنا من خلال الرقم التالي00201203591166 أو عبر رسائل الواتس وسوف تجد فريق طبي يبدأ معك العلاج فورا.

إذا كنت تعاني من الإدمان، فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments