مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
مستشفيات خاصة لعلاج الادمان في السعودية

مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية هل تعتقد أنها تحقق لك الشفاء التام؟ في الحقيقة أنها  تبدو خيار مناسب ومفضل للعديد من مرضى الإدمان وخاصة بعد الاهتمام بزيادة أعدادها ووجود تطور طبي في أساليب علاج الإدمان، ولكن على الرغم من تلك المميزات هناك خيارات علاجية بالخارج أفضل منها وأصبحت الوجهه الأولى للعديد من المرضى وذلك لعدة مميزات اعرف عنه من خلال السطور التالية.

كيفية علاج الإدمان بفعالية وبدون انتكاسة؟

ندرك جيدا أن علاج الإدمان نهائيا وضمان عدم الانتكاسة هو أمر يسعى لتحقيقه جميع من قادهم الحظ للوقوع في فخ الإدمان، ولن يحدث ذلك إلا بالمرور بخطة علاجية متكاملة تتكون من عدة مراحل تشمل:

1. الفحص الطبي الشامل:

لأن علاج الإدمان ليس قالب واحد يناسب الجميع فإن اختيار برنامج علاجي مفصل يلبي احتياجات الحالة الصحية لك هو أول خطوة في رحلة علاج ناجحة ولن يتم ذلك إلا بعد إجراء فحص طبي شامل لمعرفة الأضرار الجانبية التي تركها المخدر على الحالة النفسية والجسدية من خلال اتباع عدة إجراءات تشمل:

  • تحليل المخدرات لمعرفة النسبة في الجسم.
  • إجراء رسم قلب ومخ ومعرفة مدى الضرر الواقع عليهم.
  • فحص حالة الكبد والكلى للكشف عن الأمراض الوبائية مثل فيروس سي.
  • جمع معلومات عن فترة إدمانك والتاريخ العائلي، وإذا كانت خضت تجربة العلاج من قبل أم لا.

2. سحب السموم بدون ألم:

في تلك المرحلة يتم منعك من تعاطى المخدر بشكل تام، والخضوع لبروتوكول دوائي يهدف إلى علاج الأعراض الانسحابية والتخفيف من آثارها فتمر دون ألم أو معاناة، إلي جانب وجود رقابة دقيقة أثناء العلاج لضمان عدم وجود مضاعفات وسرعة التدخل الطبي عند الحاجة.

3. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يتم تطبيق برنامج علاج نفسي وتأهيل سلوكي وذلك لتحقيق عدة أهداف تشمل:

  1. علاج الأسباب النفسية التي أدت للإدمان من خلال جلسات العلاج النفسي الفردي.
  2. إحداث تغيير شامل في سلوكياتك العامة واستبدالها بسلوكيات إيجابية من خلال البرنامج المعرفي السلوكي.
  3. علاج الأمراض النفسية المترتبة على الإدمان من خلال وحدة التشخيص المزدوج باستخدام أساليب علاج متخصصة.
  4. وجود برامج علاجية توفر مجتمع علاجي داعم يشجع على الاستمرار في العلاج والشعور بالانتماء والألفة وعدم الاحساس بالغربة بعيدا عن الأهل.

4. التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة:

بعد الانتهاء من العلاج النفسي تبدأ مرحلة استعدادك للعودة إلي الحياة الطبيعية مرة أخرى ويتم ذلك من خلال:

  • التدريب على العيش بدون المخدر والتعامل مع الرغبات الشديدة في المخدر والصوت الذي بداخلك ويدفعك إلى التعاطي.
  • تجنب العوامل التي تحفز على تعاطي المخدرات مثل الأصدقاء والأماكن، وفي حالة اضطرارك للتعامل معها تدرب على تجاهلها وعدم تأثيرها فيك وذلك لتجنب الانتكاسة.
  • التعامل مع المواقف الصعبة التي يزداد فيها نسبة الضغوط والتوتر وحل المشاكل بهدوء بدون اللجوء الي المخدر كمهرب منها.

5. استمرار المتابعة بعد العلاج:

لا ينتهى دور مستشفى العلاج بعد خروجك منها، بل يبدأ فصل جديد في رحلة التعافي يرتبط باستمرار المتابعة بعد العلاج للتأكد من الالتزام بالخطة المرسومة وعدم الخروج عنها ويتم ذلك من خلال لقاءات تتم بينك وبين الطبيب المعالج سواء وجها لوجه أو في حال سفرك وبعد المسافة تكون من خلال تطبيق السكاي بي.

استمر في القراءة…

هل تحقق مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية الشفاء التام؟

من اسمها وكونها خاصة يبدو أنها تحمل لك العديد من الفوائد والمميزات والتي تتعلق بنوع الخدمة العلاجية والاهتمام الشخصي بالمريض وبالفعل شهدت مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية تقدم طبي هائل ومرضي ولكنه ليس كاف للوصول إلي نسب شفاء مرتفعة كما تتمنى وذلك لوجود بعض القصور والخلل في المراكز نفسها وخطة العلاج المتبعة يشمل:

1. قلة عدد المستشفيات:

على الرغم من تواجد مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية بقوة داخل المجتمع السعودي، إلا أنها مازالت لا تتواجد بشكل كاف وتعاني من قلة في العدد وعدم قدرتها على استيعاب الأعداد الكبيرة من المدمنين وبالتالي التأخر في تلقي العلاج والاستمرار أكثر في حياة الإدمان.

2. ضعف برامج العلاج النفسي:

لا توفر مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية اهتمام قوي ببرامج العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي بل يقتصر دورها على سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب وبالتالي عدم علاج الإدمان من جذوره أو إيجاد حلول نفسية نهائية له مما يعرض المرضى للانتكاسة والعودة للتعاطي مرة أخرى. 

3. ارتفاع تكلفة العلاج:

نتيجة لقلة عدد المستشفيات وبالتالي نقص الأماكن المتاحة يترتب علي ذلك ارتفاع كبير في تكلفة العلاج مقارنة بالتكلفة في المستشفيات العلاجية في الخارج.

4. نقص الخبرة:

لا تمتلك مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية خبرة طويلة في مجال العلاج وذلك نظرا لحداثة الظاهرة داخل المجتمع السعودي إلي جانب وجود نقص حاد في الكوادر الطبية المتخصصة في مجالي العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي وبالتالي عدم القدرة على فهم طبيعة الإدمان وصعوبة تحقيق الشفاء.

أكمل معنا…

مميزات العلاج خارج السعودية:

مميزات-علاج-الإدمان-خارج-السعودية-w (2)

فكرة العلاج في الخارج قد لا تبدو الخيار الأول الذي يتبادر إلى ذهنك عند الإقدام على تلك الخطوة، ولكن مع المميزات التي تحصل عليها وتوفرها لك مستشفيات العلاج في الخارج والتكلفة المنخفضة مقارنة بالموجودة في مستشفيات علاج الإدمان بالداخل تصبح بالتأكيد خيارك الأفضل والأكثر فائدة لك لما تحدثه من توازن يجمع بين الحصول على الشفاء بتكلفة تستحق:

1. برامج علاج نفسي وتأهيل اجتماعي متطورة:

في الخارج يزداد الاهتمام ببرامج العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي بشكل كبير إلي جانب استحداث أساليب طبية في العلاج لا تتوفر في السعودية مثل وحدة التشخيص المزدوج والتي تهتم بعلاج الأمراض النفسية المترتبة على الإدمان والتخلص منها نهائيا لضمان عدم الانتكاسة.

2. خبرة طويلة في العلاج:

نظرا لأن ظاهرة الإدمان خارج السعودية متفشية منذ زمن طويل فإن خبرة العلاج في الخارج ووجود أطباء محترفين في جميع أقسام العلاج أكبر بكثير من المتواجدين في السعودية الأمر الذي ساعد على فهم طبيعة الإدمان وتأثيره على المريض وبالتالي تحقيق نسب شفاء عالية وعلاج عدد كبير من حالات الإدمان المختلفة.

3. الابتعاد عن بيئة الإدمان القديمة:

كلمة السر في علاج الإدمان هو الابتعاد عن كل ما يذكرك به، لذا فإن الانفصال عن البيئة السامة التي دفعتك للإدمان والضغوطات والمحفزات التي تشجعك على التعاطي يساعدك على نسيان ما قمت به في الماضي و تخطي العلاج بسهولة إلي جانب إحداث التحول والتغير في حياتك وأفكارك.

4. سرعة تلقي العلاج:

السرعة هنا في علاج الإدمان عامل مهم من عوامل النجاح لأن كل لحظة تقضيها في حياة الإدمان تصعب الوصول إلى الشفاء أكثر، وفي العلاج بالخارج تتوفر الأماكن بشكل كبير فلا يوجد تأخير أو قوائم انتظار وبالتالي سهولة الوصول للشفاء، على الجانب الآخر فإن إقناع المريض بالعلاج يحتاج الي سرعة التنفيذ قبل أن يتراجع.

5. الجمع بين السياحة الطبية والعلاجية:

يعد الجمع بين السفر للسياحة والعلاج ضرب عصفورين بحجر واحد وأهم مميزات العلاج بالخارج، لما يتيحه لك من فرصة للتعرف على ثقافات جديدة ورؤية أماكن مختلفة تحول العلاج لرحلة ترفيهية ممتعة تسهل عليك مراحلها وتساعد على التغيير والوصول إلي الشفاء بشكل أسرع.

6. انخفاض التكلفة:

ما رأيك بالحصول على خدمة طبية عالية الجودة بتكلفة منخفضة مع العلم أنه ليس معنى تكلفة منخفضة عدم جودة الخدمة الطبية على العكس تظل على مستواها المتميز، وهنا يبدو الأمر توازن رائع وبالفعل هو يتحقق في مستشفيات العلاج بالخارج التي تتسم بانخفاض التكلفة لحد بعيد نظرا لوجود أساليب علاج متطورة تسرع منه وبالتالي تقلل من التكلفة، على الجانب الآخر تلقي العلاج كأجنبي يزيد من الاهتمام بك والسعي الدائم للحصول على رضاك.

7. الحفاظ على سرية العلاج:

السفر للخارج يتيح لك الحفاظ على خصوصيتك وعدم معرفة أحد من أقاربك بخبر إدمانك كما أنه يمكنك من أخذ إجازة من العمل أو الجامعة بحجة السفر والسياحة مما يوفر لك الراحة النفسية وعدم الانشغال باحتمال تسرب خبر إدمانك والتعرض لمشاكل اجتماعية نتيجة النظر إليك بنظرة اتهام وليس تعاطف.

أسئلة شائعة عن مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان في السعودية:

إليك كافة الأسئلة المتعلقة بالعلاج داخل مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان في السعودية وتكلفة العلاج فيهاوهل توفر برامج رعاية بعد العلاج أم لا.

ما هي تكلفة علاج الإدمان في السعودية؟

تتميز تكلفة علاج الإدمان في السعودية بارتفاعها حيث تصل إلي 120 ألف ريال سنويا.

هل تقدم مستشفيات علاج الإدمان في السعودية برامج متابعة بعد العلاج؟

لا توفر مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية برامج رعاية بعد العلاج بل تكتفي فقط بمرحلة سحب السموم الأمر الذي يرفع نسب الانتكاسة والعودة إلى التعاطي مرة أخرى.

هل توجد أماكن متاحة في مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان بالسعودية؟

نظرا لقلة عدد مستشفيات العلاج في السعودية بالمقارنة بالأعداد المتزايدة من مرضى الإدمان، فإن إيجاد أماكن متاحة أمر يصعب تحقيقه الأمر الذي يؤخر عملية العلاج ويزيد من سوء الحالة الصحية.

لست مضطرا لتخطي رحلة علاج الإدمان بمفردك ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

Leave Comment: