مكونات الهيروين وكيف تفرق بين النقي والمغشوش؟

وقت القراءة: 3 دقائق
2021-12-07
مكونات الهيروين والفرق بين الأصلي والمغشوش

مكونات الهيروين تختلف حسب المواد  الكيميائية غير المشروعة المضافة إليه، إذ يتفنن كل تاجر في إضافة مواد إدمانية تزيد من تأثير الهيروين على المخ، الأمر الذي يجعل أضرار الهيروين أكثر ويزيد من إدمانه.

نتعرف في هذا المقال إلى مكونات الهيروين وكيف تفرق بين النقي والمغشوش.

ما هي مكونات الهيروين؟

يعتمد تصنيع الهيروين على استخلاص المورفين من نبات الأفيون والذي يتم استخراجه من زهرة الخشخاش، ثم إضافة مادة الأستيل كلورايد المصنعة له لزيادة تأثيره على المخ.

يعد الأستيل كلورايد أحد مكونات الهيروين الرئيسية مع المورفين وتعرف هذه التركيبة بالهيروين الأصلي أو النقي، ويتميز بلونه الأبيض ويصنف كأغلى أنواع الهيروين.

ولكن يضيف التجار إلى مكونات الهيروين المذكورة مواد مختلفة، مثل:

مكونات الهيروين

  • الكافيين.
  • الأمونيا.
  • أكسيد الكالسيوم.
  • الأتروبين.
  • الهيوسين.

بهدف زيادة حجم الجرعة ومضاعفة تأثيره على الجسم، وبالتالي زيادة كمية المبيعات أكثر.

كيف تفرق بين الهيروين النقي والمغشوش؟

أغلب أنواع الهيروين الذي يتم تداوها هو هيروين تم غشه وخلطه بالشوائب والمواد الكيميائية الأخرى والفرق بينه وبين الهيروين النقي يكمن في اللون والشكل:

1. الهيروين النقي:

يكون ناصح البياض ويأتي في شكل بودرة مطحونة وناعمة.

2. الهيروين المغشوش:

في الأغلب يكون في شكل حبيبات نتيجة لخلط مادة الكافيين به، وتكون نسبة الهيروين حوالي 25%، ويميل للون الأسود بسبب الشوائب المخلوطة به.

أضرار الهيروين (الأصلي والمغشوش):

سواء كان الهيروين أصلي أو مغشوش فإنه يسبب أضرار جانبية خطيرة، لكونه واحد من أكثر المواد المخدرة المسببة للإدمان عند تعاطيه، مع قدرته الفائقة على تلف وظائف الجسم بشكل تام فتشمل أضراره:

  • الوقوع في إدمان الهيروين.
  • اكتئاب حاد يصل للتفكير في الانتحار.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • ضلالات.
  • نوبات هياج وعنف تصل لإيذاء الآخرين.
  • نوبات قلبية وسكتات دماغية.
  • تلف في وظائف الكبد والكلى.
  • التعرض لخطر الجرعة الزائدة وحدوث الوفاة.
  • الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز وفيروس سي.

كيفية علاج إدمان الهيروين؟

تنقسم خطة علاج إدمان الهيروين إلى 4 مراحل أساسية، هي:

1. مرحلة الفحص والتقييم:

يعتمد علاجك من إدمان الهيروين على الفحص الدقيق لك من قبل الأطباء، وتقييم الأضرار الجسدية والنفسية التي أصابتك بسبب التعاطي، وبعد التقييم الشامل لك من فحوص وتحاليل (تحاليل وظائف الكبد ووظائف الكلى، وتحاليل الفيروسات الوبائية) يقرر الأطباء خطة العلاج المناسبة لك.

2. مرحلة سحب السموم دون ألم:

يعتمد الأطباء على مساعدتك بالأدوية المناسبة لتتخطى بنجاح مرحلة سحب السموم وعلاج أعراض انسحاب الهيروين دون ألم.

إذ إن من المتوقع أن تعاني بعض القيء والغثيان وألم العضلات إضافة للرغبة الملحة في تناول الهيروين، اكتئاب حاد، وهلاوس وضلالات، ولكن مع الأدوية المناسبة التي يقررها لك الأطباء تمر هذه المرحلة بسلام دون ألم.

ويحرص الأطباء في هذه المرحلة على متابعة حالتك الصحية على مدار الساعة، حتى يتجنبوا حدوث أي آثار جانبية لك.

3. مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يشمل العلاج النفسي جلسات علاج نفسية فردية وجلسات نفسية الجماعية، وجلسات إدارة الأزمات.

  • يعتمد الأطباء النفسيون في هذه المرحلة على الوصول إلى أسباب الإدمان التي جرفتك في هذا الطريق وإيجاد حلول لها حتى لا تعود إلى إدمان الهيروين مرة أخرى.
  •  الاهتمام بتعليمك الطرق السليمة لمواجهة الضغوط العصبية بدلا من اللجوء إلى الهيروين الذي يفصلك عن الواقع ويجعلك تنسى المشكلات.
  •  علاج أي مشكلات نفسية أخرى أصابتك نتيجة تعاطي الهيروين، مثل: الاكتئاب، القلق المرضى، عدم الثقة في النفس، الضلالات، أو الفصام.

4. مرحلة التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

غالبا ما تراودك المخاوف من مواجهة المجتمع الذي انعزلت عنه بسبب الإدمان، لذلك يحرص الأطباء على إعادة تأهيلك اجتماعيا، حتى تتأقلم مرة أخرى وتندمج مع المجتمع كناجي وليس كضحية.

كذلك تستمر مستشفى علاج الإدمان  في عقد جلسات تجمع المتعافين والأطباء بشكل دوري، حتى تجد الدعم والنصيحة التي تمنعك من الانتكاس مرة أخرى.

كلمة من مستشفى التعافي…

الهيروين هو الابن الأصغر لمادة المورفين، ولكن يقوم تجار المخدرات بخلطه بمواد كيميائية أخرى لزيادة حجم الجرعة وتأثيره على الجسم، مما يزيد من خطورته عليك أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *