مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
نيورنوتين بديل ليريكا

 نيورونتين بديل ليريكا سأروي لك تجربتي مع نيورونتين بعد مرور سنة على تعاطي الدواء لتكون مرشدك أثناء رحلة العلاج تتعلم منها ما يجب عليك الالتزام به، وتتجنب الأخطاء التي وقعت فيها و أوصلتني للإدمان فلا تكررها أنت أيضا، فمن دواء لعلاج الصرع إلى الإدمان عليه ثم التعافي منه، هكذا بدأت معرفتي بدواء نيورونتين وانتهت، أكمل معي لتعرف أكثر.

كيف بدأت تجربتي مع نيورونتين بديل ليريكا؟

مر 3 سنوات على إصابتي بالصرع وما صاحبني خلالها من نوبات وتشنجات صعبة كانت عائق لي في حياتي منعتني من ممارستها بشكل طبيعي، في بداية المرض وصف لي الطبيب حبوب ليريكا والتي أظهرت تحسن كبير في حالتي الصحية وخففت من النوبات التي كنت أمر بها، ولكن حدث نقص حاد في الدواء ولم يعد متوفرا مثل السابق وقتها وصف لي الطبيب دواء نيورونتين وأخبرني أنه قريب التأثير من حبوب ليريكا ويعمل بنفس الآلية من خلال تقليل الشحنات الكهربائية في المخ وإعادته إلى اتزانه الكيميائي مرة أخرى، إلى جانب أن تأثيره الإدماني أقل من ليريكا لذا يحمل جانب أكثر أمانا.

استمر في القراءة…

أعراض تعاطي دواء نيورونتين؟

أعراض تعاطي دواء نيورونتين بديل ليريكا

لم تختلف أعراض تعاطي دواء نيورونتين بديل ليريكا عن التي كنت أمر بها أثناء تعاطى ليريكا، فكان الفرق الوحيد فقط في فترة عمل الدواء التي استغرقت وقت أكبر فلم تظهر فعاليته إلا خلال 4 ساعات من التعاطي، وقتها شعرت ببعض التغيرات في حالتي النفسية والجسدية شملت:

1. هدوء واسترخاء:

كنت أشعر بحالة من الهدوء والاسترخاء والسلام النفسي بمجرد تعاطى الدواء، وقد خفت حدة نوبات الصرع والتشنجات التي تواجهني ولم أشعر معه بأي توتر أو قلق.

2. رغبة في النعاس:

كانت تنتابني رغبة قوية في النعاس طوال الوقت أثرت علي حياتي حتى أنني كنت أنام لفترة تخطت ال12 ساعة.

3. ضعف في الذاكرة:

كلمة نسيت هي أكثر ما كان يتردد على لساني فقد عانيت من ضعف كبير في الذاكرة ولم أعد أستطيع تذكر الأحداث وقد أثر ذلك على عملي بشكل كبير.

4. سيلان في العين والأنف:

عانيت من أعراض تشبه الأنفلونزا وقد ارتفعت حرارتي قليلا مع وجود سيلان دمعي وأنفي بصفى مستمرة.

5. تعب وإرهاق:

كنت أشعر كثيرا بالتعب والإرهاق فلم أستطيع القيام بالأعمال المختلفة، فبمجرد أن أقف على قدمي أشعر بالدوخة والدوار.

6. تورم في الأطراف:

أكثر ما كان يقلقني هو حدوث تورم في واليد والقدم والثدي أيضا نتيجة احتباس السوائل.

7. تشوش الرؤية:

كنت أعاني من تشوش في الرؤية وكأن هناك غمامة علي وعيني لا أستطيع معها الرؤية بشكل صحيح.

8. الاكتئاب:

أحيانا كان ينتابني نوبات اكتئاب فأدخل في حالة حزن وذلك بعد انتهاء مفعول الدواء.

أكمل معي…

كيف وقعت في إدمان النيورتونين؟

لم أكن أتخيل يوما أن أصل لهذا الطريق ولم أكن أقصد أن أقع في الإدمان، ولكن ما مر بي من ظروف قاسية ووفاة أحد أصدقائي  جعلني أحتاج إلى زيادة جرعات الدواء لأحصل على ذلك الشعور بالسعادة وأهرب من واقعي الأليم، فتماديت في تعاطي الجرعات بنسب كبيرة ولفترات طويلة خرجت تماما عن الإشراف الطبي والطريق الموصوف لي، وبعد 3 أشهر كنت أسير للمخدر، وعلى الرغم من أني كنت أنكر إدماني إلا أنني لم أستطع التوقف عن التعاطي أبدا وكنت أواجه أعراض انسحاب بمجرد التوقف لفترات قصيرة، وتولدت لدى رغبة شديدة في تعاطى الجرعات وقمت بتكرار الوصفات الطبية والحصول عليها بأي طريقة، تدهورت حالتي الصحية بالكامل وأصبح شغلي الشاغل هو أن أحصل على المخدر.

 

كيف ساعدتني مستشفى التعافي على علاج الإدمان؟

لم أتخذ قرار علاج الإدمان إلا بعد أن ساءت حالتي بشكل كبير وأصبحت دائم العصبية والعنف تجاه من حولي وانعزلت في عالم بمفردي، حتى أبلغوني بفصلي عن عملي لتكرار الغياب، وقتها عرفت ما وصلت له من تردي تام  وخاصة أني كنت العائل الوحيد لأسرتي وأخذت قرار العلاج.

في البداية حاولت التوقف بمفردي وجربت جميع الوصفات والأعشاب والأدوية التي نصحني بها الناس وقرأت عنها عبر الإنترنت ولكن لم تأتي بفائدة علي العكس تدهورت حالتي بشكل أكبر، وفي أحد الأيام شاهدت أحد الإعلانات لمستشفى التعافي وقررت التواصل معهم، وبمجرد طلب المساعدة علي الفور تمت الاستجابة وقام الفريق الطبي باستقبالي وتوقيع الكشف  الصحي علي لاختيار برنامج مناسب لحالتي الصحية ويراعى مرض الصرع الذي أعاني منه، ثم خضعت لمراحل العلاج والتي تضمنت منعي من تعاطي المخدر واستخدام برنامج دوائي يعمل على علاج الأعراض الانسحابية فمرت علي بدون ألم.

جاء بعد ذلك العلاج النفسي والذي ساعدني على علاج الأسباب التي دفعتني لإدمان الدواء وتدريبي على العيش بدونه ومقاومة الرغبة فيه.

ولم تتركني المستشفى حتى بعد خروجي منها، على العكس قاموا بالتواصل معي للتأكد من التزامي بخطة العلاج وعدم الانتكاسة، والآن انتهت تجربتي مع نيورونتين بديل ليريكا بأن تم شفائي بشكل تام وعدت لحياتي الطبيعية مرة أخرى.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن نيورنتين:

إذا كنت تعاني من إدمان حبوب نيورنوتين، فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.