أعراض هلوسة الحشيش وكيف تتخلص منها؟

وقت القراءة: 4 دقائق
2021-07-27
أخطر أعراض هلاوس الحشيش

هلوسة الحشيش تنتج عن التأثيرات التي يحدثها الحشيش على مراكز الدماغ المختلفة، لكن هل يمكننا تسميتها على اعتبار أنها هلوسة؟ في هذا المقال نحاول مساعدتك في معرفة أعراض  الحشيش أكثر عن قرب، وسبب هلوسة تدخين الحشيش، وكيفية التخلص منها وعلاج الإدمان.

كيف تحدث هلوسة الحشيش؟

تحدث الهلوسة نتيجة قيام الحشيش بحدوث اضطراب في كيمياء المخ و بفشل طريقة معالجة الدماغ للمعلومات والأحداث، والتي تحدث مع أمراض مثل الذهان والفصام، ويعتقد أن سبب رؤية الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات أو يرون أشياء غير حقيقية يكون نتيجة عيب في نشاط الدماغ، ومع ذلك، فإن الهلوسة التي تسببها المخدرات مختلفة، من حيث المبدأ، لأن تأثيرها وقتي يستمر فقط في نشاط المخدر في جسم مستخدمه وتنتهي بعلاج إدمان الحشيش.

مرة أخرى، ليس من السهل تحديد الحالة التي تحدث لمدمن الحشيش على وجه التحديد، فمن الواضح أن الهلوسة هي سماع ورؤية أشياء غير حقيقة والاعتقاد بأنها حقيقية، ولكن في أغلب حالات تعاطي الحشيش ما يحدث هو انحرافات إدراكية لا يمكن أن ترقى إلى أن تكون هلوسة، ويشبه الأمر في أسوأ الحالات الاعتقاد بأن شخصا ينادي عليك مثلا.

أكمل معنا…

ما الذي يسبب هلوسة الحشيش؟

هلوسة الحشيش كما وضحنا سابقا، هي مرور الشخص بحالة من تصور أشياء مختلفة لا وجود لها في الواقع وبالتالي الخطر يكمن في السلوك الناتج عن اعتبار هذه التصورات الخيالية واقع يصدقه الشخص الذي يهلوس، والمواد التي تسبب الهلوسة سواء كانت مركبات طبيعية أو كيميائية كثيرة، لكن الحشيش ليس منها، وما يسببه من تأثير نفسي ما هو إلا قدرة على تغيير إدراك الشخص لنفسه وللمحيط الخاص به.
تعمل المخدرات بطرق مختلفة، وفي حالة الحشيش فإن المكونات النشطة فيه ترتبط بالمستقبلات الموجودة في نهايات الخلايا العصبية في الجسم والدماغ، وهذا يغير من طريقة انتقال المعلومات بين هذه الخلايا العصبية، وبالتالي يتأثر الدماغ خصوصا أن الأجزاء التي تتأثر من الدماغ تتحكم في الحركة، الشهية، النوم، والوظائف الإدراكية العليا.
وهلوسة الحشيش –لو صح تسميتها بالهلوسة- تحدث نتيجة تغيير الحشيش لطريقة الدماغ في رؤية الأشياء بتنشيط مناطق متعددة من الدماغ في نفس الوقت وهو ما لا يحدث في الأوقات العادية.
أما الهلوسة الكاملة فقد تحدث عند تعاطي الحشيش مع مخدرات أخرى كمضادات الاكتئاب والفياجرا مثلا والتي قد يكون لها عواقب وخيمة ليس أقلها النزيف الداخلي.

اقرأ أيضاً عن أعراض تعاطي الحشيش كيف تعرفها؟ وماهي طرق التخلص منها؟

أعراض هلوسة الحشيش:

أعراض هلوسة الحشيش

تحدث الهلوسة  بعض الأعراض والتغيرات النفسية والجسدية نتيجة الخلل الإدراكي الذي يحدثه المخدر في المخ وتشمل:

1. هلوسة اللمس:

قد يشعر بعض مدمني الحشيش بإحساس في الجسم، وتحديدا بشعور بزحف على الجلد أو حركة الأعضاء الداخلية للجهاز الهضمي.

2. هلوسة السمع:

كذلك قد يعاني مدمن الحشيش من هلوسة سماع الأصوات، كالموسيقى، خطوات الأقدام، دق النوافذ أو الأبواب أو حتى سماع أصوات غير حقيقية لأشخاص يتكلمون من حوله.

3. هلوسة الرؤية:

الهلوسة البصرية أو هلوسة الرؤية هي أيضا من الأعراض التي قد يمر بها مدمن الحشيش حيث يرى أشكال، أضواءً، كائنات، أو أشياء أخرى لا وجود لها في الواقع.

4. خلل في تقدير المسافات والزمن:

أيضا وبسبب الخلل في وظائف الدماغ الإدراكية وخمول الجهاز العصبي يعاني متعاطي الشيش من خلل في تقدير المسافة والزمن وهو ما قد يكون خطرا في بعض الأنشطة التي قد يقوم بها متعاطي الحشيش كالقيادة.

5. ضعف الإدراك:

نتيجة لما سبق ووضحناه من عمل الدماغ على أكثر من مستوى، يمر أغلب مدمني الحشيش بحالة من تشوش الإدراك تكون أشبه بضعف في الإدراك بالنفس والأحداث الخارجية التي يمر بها.

6. ضعف التركيز والذاكرة:

يصعب على الشخص المدمن للحشيش أو المتعاطي أن يقوم بالتركيز، أو التذكر نظرا لعدم وصول إشارات كافية إلى مراكز الذاكرة في المخ.

7. ضلالات:

مع استمرار التعاطي والخلل الحادث في كيمياء المخ العصبية نتيجة الزيادة الهائلة في هرمون الدوبامين والأدرينالين يصاب متعاطي الحشيش بضلالات وأعراض ذهانية يعتقد فيها بأن هناك أشخاص يحاولون إيذاؤه ويتصرف بناء على هذا الأساس.

8. الهذيان: 

أثناء حالة الهلوسة سوف تجد متعاطي الحشيش يغمغم بكلمات غير مفهومة وبحديث غير واضح.

اقرأ أيضاً عن  كيف يتم إبطال مفعول الحشيش وتنظيف الجسم من السموم؟ 

كيفية التخلص من هلوسة الحشيش؟

التخلص من الهلوسة يكون بالتوقف عن تعاطي المخدر فورا خصوصا لو كنت أدمنته، لأن التعاطي المستمر للحشيش قادر على تدمير جهازك العصبي وصحتك النفسية والتسبب في حالة من الذهان قد تسوء بمرور الوقت وتسبب لك هلاوس وهذيان، ولكن لا تجرب أن تتوقف وحدك عن تعاطي الحشيش، نظرا لأنك قد تمر بأسابيع من الألم وأعراض الانسحاب المستمرة التي قد تؤدي بك إلى مراحل خطيرة تحتاج إلى تدخل طبي عاجل، وهكذا سيتم علاج إدمان الحشيش بالتفصيل:

1. مرحلة الفحص الطبي الشامل:

أول مرحلة فعلية نبدأ فيها بعلاج هلوسة تدخين الحشيش والتخلص من إدمانه في مستشفى التعافي هي إجراء فحص طبي شامل تحليل كامل للفيروسات، المخدرات، صورة الدم، تحليل لوظائف الكلى والكبد ودراسة كاملة لتاريخك الطبي أثناء فترة التعاطي، ثم تحديد المشكلات النفسية والاجتماعية المترتبة على تعاطي الحشيش.

2- علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

في هذه الفترة ستمتنع عن المخدر، ولكننا معك في كل لحظة ببرنامج دوائي مخصص لك، سنقوم فيه بعلاج أعراض الانسحاب دون أي ألم ومتابعة وظائف الجسم المختلفة لضمان عدم حدوث مضاعفات.

3- العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

في هذه المرحلة يتم إزالة كافة آثار الحشيش النفسية وتغيير سلوكك، وإدارة رغبتك في تعاطي الحشيش مرة أخرى، وعلاج المشكلة من الجذور.
في هذه المرحلة يتم العلاج النفسي على أكثر من مستوى، إما بجلسات فردية أو جماعية للوصول إلى تغيير شامل في السلوك.

4- التأهيل الاجتماعي والتخطيط لمنع الانتكاسة:

في هذه المرحلة سوف تخرج للعالم الخارجي، وبالتالي لابد من ضمان تأهيلك لإعادة علاقاتك بالمجتمع المحيط سواء كان الأسرة، العمل، أو الدراسة، وبالتالي أهمية هذه الخطوة تكمن في مواجهة ضغوط هذه الحياة اليومية من خلال تعوديك على تجنب الضغوط دون اللجوء للمخدر.

5- الرعاية تستمر بعد خروجك من المستشفى:

في مستشفى التعافي لا يتوقف العلاج بمجرد توقفك عن العلاج في الخطوات السابقة، بل تستمر الرعاية لك بعد خروجك من المستشفى من خلال استمرار الزيارات والاجتماعات، من أجل الاطمئنان الدائم على سلامتك ومتابعتك وضمان عدم الانتكاسة.

الحشيش ليس مادة مهلوسة، بل له تأثير نفسي يسبب خلل في الإدراك  تؤدي إلى ظهور علامات الهلوسة، وعلى المدى البعيد، قد يؤدي الحشيش إلى حالة من الذهان مستعصية تتسبب في وجود هلاوس وفصام بدرجة خطيرة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الحشيش:

 

 

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments