هل ليريكا يسبب الإدمان؟ وما هي أخطر أضراره؟

وقت القراءة: 5 دقائق
2021-07-14
هل ليريكا يسبب الإدمان؟

هل ليريكا يسبب الإدمان؟ وهل يحتاج إلى علاج الإدمان منه؟ شغلني بقوة ذلك السؤال فقد كنت أتعاطاه في البداية بناء على توصية الطبيب لعلاج التهابات الأعصاب بسبب مرض السكر فقد كان مفعوله كالسحر خفف آلامي تماما ومنحني شعور بالراحة والاسترخاء أغراني بشدة لأن أكرر ذلك الشعور ومن هنا أصبح الدواء رفيقي الدائم في كل حالاتي لا أستغنى عنه، حتى تفاجأت يوما من معلومة كونه يسبب الإدمان أصابني الذعر وأصبحت أتساءل هل ليريكا يسبب الإدمان؟ وخاصة أني قد تغير في الفترة الأخيرة تغيرت كثيرا ومن هنا بدأ بحثي عن إجابة.

هل ليريكا يسبب الإدمان؟ وهل يظهر في التحليل ؟

إجابتنا على سؤال هل ليريكا يسبب الإدمان؟ وهل يحتاج إلى علاج إدمان ليريكا؟هي نعم، هو أحد الأدوية المهدئة والمسببة للإدمان،حيث يشتق دواء ليريكا من مادة البريجابلين المهدئة للجهاز العصبي ويدخل في علاج نوبات الصرع، تسكين الآلام الناتجة عن التهابات الأعصاب وآلام الحبل الشوكي، من خلال غلق قنوات الكالسيوم المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية المسببة للألم و حدوث النوبات، كما أنه يزيد من مستوى الناقل العصبي جابا المسؤول عن السعادة والاسترخاء فتبدأ مراكز المخ بالاعتماد على الدواء كمصدر لذلك الهرمون ومن هنا تصل إلى الإدمان عليه.

هل ليريكا يظهر في التحليل؟

يظهر دواء ليريكا في تحليل المخدرات خلال 7 أيام من تعاطى الجرعة، وقد تصنيفة ضمن جدول المخدرات ويتم معاملة معاملة المواد المخدرة الممنوع تداولها.

كيف تحولت إلى مدمن؟؟؟

كيف يحدث إدمان ليريكا؟

في حالة الالتزام بوصفة الطبيب المعالج لا يحدث اعتماد على الدواء، ولا يسبب تأثير سلبي، ويحدث إدمان الدواء فقط عندما تخرج عن الإشراف الطبي له وتبدأ في زيادة الجرعة بشكل كبيرة لفترات طويلة وبالتالي تعتمد مراكز المخ عليه ولا تستطيع العمل بشكل طبيعي بدونه، وتشمل مراحل الإدمان:

  • عند التعاطي لأول مرة تبدأ في الشعور بالنشوة والسعادة وتميل إلى تكرار  الجرعة لتكرار ذلك الشعور.
  • تبدأ مرحلة التعاطي المستمر عندما تستخدم الدواء بشكل منتظم دون داع وتخرج عن الفترة التي حددها الطبيب المعالج وهنا يكون تعاطيك بسبب ترفيهي وليس طبي.
  • تصل إلى مرحلة التحمل عندما تميل لزيادة الجرعة تدريجيا لأن الجسم تعود على الجرعة المعتادة ولم تعد تؤثر عليه.
  •  يحدث الإدمان عندما تعتمد علي الدواء بشكل تام ولا تستطيع العيش وممارسة حياتك بدونه، أو القيام بأي محاولة للتوقف وإلا تواجه أعراض انسحاب صعبة تجبرك على العودة إليه مرة أخرى.
اقرأ أيضاً عن ما هي أعراض تعاطي حبوب ليريكا والعلامات التي تظهر على المدمن 

أعراض إدمان ليريكا:

كيف تعرف أنك أصبحت مدمن لدواء ليريكا؟

كيف تعرف أنك وصلت للإدمان؟ في البداية دعني أخبرك أن ليس كل من يتعاطى الدواء فهو مدمن، فهناك علامات وأعراض تدل على تغيير سلوكياتك وطريقة تعاملك هي من تنذرك بأنك دخلت في مرحلة الخطر وأصبحت أسير لذلك القرص الأبيض تشمل:

1. عدم القدرة على التوقف:

إذا كنت لا تستطيع التوقف عن التعاطي وتعتمد على الدواء بشكل تام للقيام بمهامك اليومية وأنشطتك الحياتية فتلك علامة منذرة بأنك وصلت للإدمان.

2. مواجهة أعراض انسحاب:

في حالة أردت التوقف عن تناول الدواء، وأي محاولة منك للإقلاع عنه تواجهك أعراض انسحاب نفسية وجسدية تجبرك علي العودة إليه فأنت مدمن وتشمل تلك الأعراض:

  • رغبة شديدة في المخدر.
  • نوبات اكتئاب حاد.
  • التفكير في الانتحار.
  • نوبات هياج وعنف.
  • ارتعاش في الأطراف.
  • غثيان.
  • حكة.
  • أرق.
  • صداع.
  • فقدان الثقة في النفس.
  • آلام شديدة في الجسم.

3. تكرار الوصفات الطبية:

إذا كنت تكرر وصفتك الطبية بشكل مستمر وتذهب إلى  أكثر من طبيب وتشرح له أعراض مزيفة للحصول على الدواء فأنت بذلك وقعت في شباك إدمان ليريكا.

4. إنفاق الأموال للحصول على الدواء:

إلى جانب إنفاق أموالك الشخصية، فإنك ممكن أن تلجأ إلى النصب، السرقة، والكذب حتى على أقرب الناس إليك للحصول على الدواء بأي شكل.

5. تأخر المستوى الدراسي والعملي:

بالتأكيد إذا أصبح الدواء شغلك الشاغل وتحول إلى كل ما تفكر فيه، وتراجع مستواك الدراسي والعملي تماما فأنت وصلت لمرحلة الإدمان.

6. الهياج والعنف عند عدم تعاطى الجرعة:

ماذا يحدث عندما تفوتك أحد الجرعات؟ إذا كان رد فعلك يشوبه العنف والعصبية والبحث عن الجرعة بأي شكل فأنت تنطبق عليك حتما صفات المدمن.

7. البحث عن بديل للدواء:

هل تسأل الصيدليات عن بديل لليريكا؟ تبحث عند أصدقائك عن حبوب أخرى تعطيك نفس المفعول؟ تصرفك يدل على إدمانك للدواء والاستماته في الحصول على بديل آخر له للحصول على نفس المشاعر.

8. الضعف الجنسي:

إذا كنت تواجه ضعف جنسي يتمثل في ضعف الانتصاب وتأخر في القذف بشكل مبالغ فيه فأنت بذلك تعاني من الآثار الإدمانية للدواء.

9. فقدان الذاكرة على المدى القصير:

هل تنسى كثيرا؟ لا تستطيع التركيز؟ ليس ذلك بحدث عابر بل هو علامة مميزة من علامات إدمان دواء ليريكا ناتج عن بطء وصول الإشارات العصبية المنطلفة من المخ إلى مراكز الذاكرة.

اقرأ أيضاً عن  أضرار حبوب ليريكا 12 علامة تخبرك بوقوعك في الإدمان 

أضرار إدمان مخدر ليريكا على المدي البعيد:

لن يكتفي الدواء بآثاره المذكورة على المدى القريب فقط بل مع استمرارك في التعاطي سيسبب أضرار خطيرة على المدى البعيد تشمل:

1. اكتئاب حاد:

انتهى شهر العسل ومشاعر النشوة مع الدواء وستبدأ في الشعور بنوبات اكتئاب حاد قد تصل إلى التفكير في الانتحار عند انتهاء مفعوله من جسمك وانخفاص مستوى هرمون السعادة الذي كان يفرزه.

2. نوبات قلبية:

مع تعاطى الدواء لفترات طويلة توقع أن تواجه نوبات قلبية على المدى البعيد ناتجة عن ضيق الأوعية الدموية وبالتالي عدم وصول الدم الكافي إلى عضلة القلب.

3. سكتات دماغية:

يسبب إدمان الدواء الإصابة بسكتات دماغية ناتج عن حدوث ضيق في شرايين المخ.

4. فشل في وظائف الكبد والكلى:

تراكم السموم في الجسم يسبب فشل في وظائف الكبد والكلى وعدم القدرة على التخلص من السموم.

5. تشنجات في الجسم:

على الرغم من أن ليريكا علاج أساسي لنوبات الصرع، إلا أن إدمانه قد يسبب حدوث تلك النوبات والتي يصاحبها تشنجات في الجسم ورعشة في الأطراف.

6. تناول مواد مخدرة أخرى:

يفتح الدواء لك باب تعاطي المواد المخدرة لمضاعفة تأثير الجرعة فيؤدي في النهاية إلى مزج ليريكا مع الكحول أو أدوية مهدئة أخرى وبالتالي التعرض لخطر الجرعة الزائدة.

7. ضيق حاد في التنفس:

تواجه الرئتين ضعف حاد وعدم القدرة على التنفس أو مكافحة الفيروسات والبكتيريا وبالتالي سهولة الإصابة بالأمراض المعدية.

نأتي إلى الحل…

كيفية علاج إدمان ليريكا في مستشفى التعافي؟

العلاج من إدمان ليريكا لا يكون فقط بتوقفك عن التعاطي لفترة من الوقت ولكنه رحلة علاج شاملة تتراوح مدتها من 3-6 شهور تضم 3 مراحل تشمل:

1. فحص وتشخيص طبي:

لأن حالتك الصحية تختلف عن غيرك، فإننا لا نتبع مبدأ البرنامج الواحد، ونقوم بفحصك بشكل دقيق وإجراء تحاليل تتضمن (تحليل مخدرات، صورة دم، تحليل لوظائف الكبد والكلى) حتى يتم معرفة الحالة الصحية ووضع خطة علاج مفصلة مناسبة لك.

2. سحب السموم دون ألم:

يتم سحب السموم من جسمك وعلاج أعراض الانسحاب دون أن تشعر بأي ألم من خلال بروتوكول دوائي وتحت إشراف طبي دقيق. ومدة تلك المرحلة من 10-15 يوم.

3. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

هي المرحلة الأهم التي يتوقف عليها نجاح العلاج، ونهدف من خلالها إلى تغييرك تماما وتحويلك إلى شخص طبيعي قادر على السيطرة علي حياته والعيش دون مخدر وتبلغ مدتها من 3-6 شهور، وذلك من خلال:

  • جلسات علاج نفسي فردي وتأهيل سلوكي معرفي مدتها 3 جلسات أسبوعيا لمدة ساعة لعلاج الأسباب التي أدت للإدمان، وتغيير سلوكك وأفكارك التي ترتبط بالمخدر واستبدالها بسلوكيات وأفكار أخرى إيجابية.
  • السيطرة علي الأفكار القهرية التي تدفع التعاطي.
  • جلسات علاج جماعي تضمك مع مرضى آخرين يشبهونك في الظروف والهدف يتبادلون معك تجاربهم وخبراتهم لتكوين مجتمع صحي يشجعك على العلاج تشعر معه بالألفة والانتماء.
  • علاج الاضطرابات النفسية من هلاوس واكتئاب ناتجة عن إدمان الدواء من خلال وحدة التشخيص المزدوج.

الرجوع للحياة الطبيعية مرة أخرى ومنع الانتكاسة:

في تلك المرحلة سوف تتعلم كيف تعيش دون أن تتعاطى الدواء  وتتعامل مع الضغوط، المشاكل، نوبات الاكتئاب، وإحساس الوحدة والفراغ الذي يواجهك دون أن تلجأ للمخدر، وكيفية تجنب العوامل التي تشجعك على التعاطي وتعلم طرق التعامل معها ومنعها من دفعك للإدمان وذلك لتجنب الانتكاسة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن دواء ليريكا:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments