مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
453 Views

أصبح برنامج الإقامة الكاملة أحد أهم الأساليب العلاجية المتطورة التي تتبعها مستشفى التعافي في خطتها لعلاج الإدمان من المخدرات، والذي أثبت فعالية كبيرة وحقق نسب شفاء عالية أهلته ليكون الخيار الأول لجميع المرضى وأسرهم، نظرا  لاحتوائه على رقابة طبية دقيقة يخضع لها المدمن طوال اليوم نتيجة مكوثه في المصحة خلال فترة العلاج فتمنعه من فرصة الانتكاسة والحصول على المخدرات ، بالإضافة إلى توفير بيئة صحية آمنة تماما تدفع المدمن إلى استكمال مراحل العلاج والوصول إلى الشفاء.

ما هو برنامج الإقامة الكاملة في مستشفى التعافي؟

يعد برنامج الإقامة الكاملة الذي تقدمة مستشفى التعافي هو واحد من أفضل البرامج العلاجية في العالم، ويقوم من خلاله المريض بالإقامة في المستشفى  طوال فترة العلاج مع عدم مغادرته لها إلا بعد حصوله على الشفاء التام، ويحاط بجو صحي تماما بعيد عن أي مصدر قد يمده بالمخدرات بالإضافة إلى رقابة مستمرة وإشراف دقيق طوال ال24 ساعة لتجنب حدوث الانتكاسة، إلى جانب الحفاظ على الخصوصية التامة والسرية المطلقة التي تمنع تسريب أي معلومات عن شخصيته، ويعمل البرنامج على علاج المريض عن طريق 4 محاور أساسية هم:

  •   توقيع الفحص الطبي والتقييم الدقيق علي المريض ووضع خطة العلاج بناء على احتياجاته ووضعه الصحي وتأثير المخدر فيه.
  • علاج الأعراض النفسية والجسدية المترتبة على الإدمان، بدءا من مرحلة التخلص من السموم والتخفيف من أعراض الانسحاب وإصلاح التلف الحادث في وظائف المخ والجسم.
  • تحديد وعلاج الأسباب الرئيسية التي أدت إلى الإدمان سواء كانت جسدية أو نفسية أو اجتماعية.
  • إخضاع المريض لعلاج نفسي وتأهيله اجتماعيا لضمان وصوله إلى التعافي التام  وحصوله على حياة صحية جديدة خالية من المخدرات.

مميزات برنامج الإقامة الكاملة:

  • الحصول على رعاية طبية ورقابة دقيقة طوال ال24 ساعة.
  • الإحاطة ببيئة صحية والاتصال بمصادر العلاج تزيد من دعم وتشجيع المدمن و وترفع من فرصة الشفاء والوصول إلى التعافي التام.
  • خدمة فندقية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى النوم في غرف ذات تصميم هاديء وفقا لمعايير نفسية يوفر نوم مريح وآمن.
  • .تغيير المناظر المعتادة واستبدالها بأخرى جديدة يغير من الحالة النفسية للمدمن، ويساعده على الإقبال على العلاج.
  • الانعزال التام والابتعاد عن الرفقاء والأماكن التي كانت تعتبر بالنسبة للبعض جزء مشجع على حياة المخدرات.
  • سرعة الحصول على الدواء وتلقي الدعم والسيطرة الطبية يجنب حدوث مضاعفات جانبية وخاصة في حالة التعرض لنوبات العنف والاكتئاب.
  • تغيير العادات اليومية المتبعة للمريض يدفعه إلى تغيير حياته بشكل تام.

دور برنامج الإقامة الكاملة في رحلة العلاج من الإدمان والوصول إلى الشفاء التام:

ما أن يتم تسجيلك في برنامج الإقامة الكاملة الذي تطبقه مستشفى التعافي حتى تكون قد وضعت قدمك على أول خطوة في رحلة التخلص من الإدمان والوصول إلى الشفاء، وذلك لما يحتويه البرنامج من مكونات و خطوات علاجية تحدث تغيير شامل في إسلوب حياة المدمن ومهاراته ويحسن من أدائه اليومي بشكل كبير، الأمر الذي يدفعه إلى الإقلاع التام عن التعاطي والتحول إلى حياة جديدة ويكون ذلك عن طريق:

  • التقييم الشامل يعقبه وضع خطة علاجية.
  • اشراف طبي وعناية طوال ال24 ساعة.
  • إدارة وتوجيه البرنامج الدوائي المختص وفقا للإرشاد الطبي.
  • مقابلة الطبيب النفسي المختص بشكل مستمر ودوري يصل إلى 3 مرات في الإسبوع.
  • لقاءات جماعية مستمرة مع مدمنين آخرين يوفر نوع من الدعم والتشجيع.
  • مراجعة وعرض الهدف من العلاج.
  • جلسات علاج نفسي فردي.
  • ممارسة الأنشطة الترفيهية مثل اليوغا وجلسات التأمل.
  • وضع خطة التأهيل واستمرار الرعاية الطبية بعد  مغادرة المصحة و الوصول إلى الشفاء.

 

إذا كنت قد اتخذت قرارك بالعلاج من الإدمان فلا تتردد في اختيار مستشفى التعافي  لتكون رفيقك في معركتك ضد المخدرات و وسيلتك للتخلص من سيطرتها عليك، كل ما عليك فعله هو أخذ الخطوة الأولى و التواصل معنا  ستجدنا بجوارك مستعدين دائما لمد يد العون ومساعدتك في رحلتك وتذكر أن هدفنا هو الوصول إلى التعافي وليس مجرد التوقف عن التعاطي.