مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
83 Views

برنامج العلاج بالموسيقى والفن واحد من البرامج النفسية التي تم إدراجها ضمن خطة العلاج من إدمان المخدرات، وذلك لقدرته على تحقيق نتائج فعالة ومضمونة حتى مع أصعب الحالات، و ليكون وسيلة تواصل بين المريض والطبيب وخاصة في الحالات الانطوائية التي يصعب إقامة علاقات معها، وتعمل الموسيقى على تهدئة الأعصاب وتوفير الهدوء والإسترخاء كما أن ممارسة الأنشطة الفنية سواء بالرسم أو النحت يساعد المريض على التعبير عن مشاعره الخفية بشكل أكبر من الكلام مما يسهل على الطبيب فهمه والدخول إلى حياته ومعرفة مشاكله وحلها.

ما هو برنامج العلاج بالموسيقى والفن؟

قامت مستشفى التعافي بإدخال برنامج العلاج بالموسيقى والفن كأحد أحدث الأساليب العلاجية المحترفة التي تستخدم في علاج الإدمان من المخدرات ، وذلك نظرا لملاحظة التأثير البالغ الذي تحدثه الموسيقى في الحالة النفسية والذهنية المريض، فيقوم المدمن بالعمل في ورش عمل جماعية يستخدم فيها طاقته الإبداعية والتخيلية للتعبير عن نفسه وأفكاره ومشاعره التي لا يستطيع التحدث عنها بطريقة صحية فعالة، كما أنه يهدف إلى التوسع في أشكال التواصل مع الآخرين لكي ينقل خبراته إليهم بشكل أفضل وتتنوع أشكال العلاج بالفن ما بين ممارسة الرسم، النحت، التمثيل، والشعر.

مميزات برنامج العلاج بالموسيقى والفن؟

  • يشجع على التعبير: فيكون من الصعب على المدمن التعبير عن أفكاره ومشاعره خلال اللقاء بمجموعات الدعم، فتعمل الموسيقى على التقليل من مخاوفه وتسهل عليه الاندماج مع من حوله.
  • يهدئ الأعصاب: عملية علاج الإدمان في حد ذاتها تجربة نفسية صعبة وخاصة في أيامها الأولى، فتصبح الأعصاب متوترة وتزداد الحساسية وقتها يأتي دور الموسيقى لتهدئتها وتحقيق الاسترخاء المريض مما يفتح أمامه الباب لتقبل باقي مراحل العلاج.
  • التشجيع على الإبداع: في مرحلة علاج الإدمان يبحث المرضى عن منفذ يستطيعون من خلاله تغيير سلوكهم السلبي واستبداله بآخر إيجابي فتعمل الموسيقى والفن على توفير ذلك المصدر الذين يستطيعون من خلاله تغيير السلوك العام في الحياه.
  • تحسين الإدراك: فأغلب المرضى الوافدين إلى مستشفى التعافي يعانون من ضعف في القدرة على الإدراك، وهنا يأتي دور برنامج العلاج بالموسيقى والفن الذي يعمل على تحسين القدرة على  التركيز وزيادة النشاط الذهني.
  • القضاء على الملل: أكبر خطر يواجه المريض بعد تخطي مراحل العلاج والعودة إلى المنزل هو المعاناة من الفراغ الذي يؤدي إلى حدوث الانتكاسة، فتعمل الموسيقى وممارسة الأنشطة الفنية على انشغال الوقت والقضاء على ذلك الفراغ.

كيف يعمل برنامج العلاج بالموسيقى والفن؟

يعمل برنامج العلاج بالموسيقى والفن على المساعدة في العلاج من إدمان المخدرات عبر تفعيل محورين أبرزها:

أحد وسائل العلاج النفسي:

يقوم الطبيب المختص بمساعدة المريض على الإفصاح عن مشاعره وخبراته الحالية من خلال ممارسة النشاط الفني الذي يستخدم كمدخل لإجراء محادثة وحوار نفسي بشكل أعمق، كما يمكن استخدامها كوسيلة للتعبير عن مشاعر المدمن عن طريق انعكاسها خلال العمل الفني.

تنشيط القدرة على التخيل:

يتم استخدام النشاط الفني كبداية لانطلاق الخيال بشكل تلقائي دون الارتباط بقيود، مما يفتح الباب للتعرف أكثر على على دواخله ومناقشة أفكاره والإحساس بالأهمية والذات ودخول عوالم أخرى بعيدة عن عالم المخدرات.

كيف يساعد برنامج العلاج بالموسيقى والفن في العلاج من الإدمان؟

يعتبر برنامج العلاج بالموسيقى والفن أحد الأساليب المستخدمة في علاج الادمان من المخدرات، حيث تعمل على  مد المرضي بالوسائل لفهم وتخطي مشكلة الإدمان، فكلا من العلاج بالموسيقى والفن والعلاج النفسي يركز على مساعدة المريض على تأمل واستكشاف مشاعره الباطنية واكتسب مهارات صحية مفيدة.

يتميز برنامج العلاج بالموسيقى والفن بقدرته على مساعدة المريض على الكشف عن جانب خفي من حياته لا يستطيع التعبير عنه بالكلام، وعندما يتم تطبيقها من خلال ورش عمل جماعي يساعد على التقرب أكثر من الآخرين وإقامة علاقات دعم والتعرف على خبراتهم بشكل أقرب، إلى جانب أنها فاصل ترفيهي يساعد على خلق نوع من التجديد يفصل المريض عن جو العلاج.

في مستشفى التعافي اتخذنا من شعار الموسيقى غذاء الروح منهج نسير عليه للتخفيف من معاناتك في رحلتك الصعبة للتخلص من الإدمان،وحتى لو لم تكن ترغب في الحديث معنا والتعبير عن نفسك بالكلام، لاتقلق فنحن قد وجدنا لغة أخرى للتواصل معك و مساعدتك على تخطي محنتك بنجاح، فقط كل ما تحتاجه هو أن تبدأ في الإتصال حتى نبدأ في التنفيذ.