مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
659 Views

نظرا لأهمية مرحلة التخلص من السموم في رحلة علاج الإدمان، فقد سعت مستشفى التعافي لإنشاء برنامج علاج أعراض الانسحاب الذي يهدف إلى التخفيف من آثارها على المريض، فتمر بشكل سهل دون ألم أو خوف، ويتم استخدام بروتوكول دوائي متخصص في طرد السموم من الجسم تختلف قوته من حالة إلى أخرى على حسب الحاجة، يقوم به فريق طبي مدرب على التعامل مع تلك الأعراض النفسية والجسدية وإعادة الجسم إلى وضعه الطبيعي المستقر مع التحكم في التغيرات التي يتعرض لها.

ما هو برنامج علاج أعراض الانسحاب الذي تطبقه مستشفى التعافي؟

هو عبارة عن برنامج دوائي متخصص تطبقه مستشفى التعافي بواسطة أطباء محترفين ومدربين على التعامل مع المواد الكيميائية في مرحلة التخلص من السموم ومواجهة أعراض الانسحاب،  ويهدف إلى التخفيف من الآلام الناتجة عن تلك الأعراض من هلاوس وضلالات وحالات اكتئاب وقلق التي تنشأ بسبب تقليل الجرعة المخدرة، وتظهر في خلال 24 ساعة من تناول آخر جرعة، فتمر على المدمن بشكل آمن دون ألم أو معاناة، وبالتالي يستطيع مواجهة باقي مراحل العلاج بسهولة ويسر.

ما المدة التي يستغرقها برنامج أعراض الانسحاب؟

تختلف مدة برنامج أعراض الانسحاب من شخص لآخر  على حسب الحالة النفسية والجسدية المريض ومدى تأثير المخدر فيها، وقد تمتد إلى إسبوع ولكن في حالات الإدمان الشديد تطول أكثر من ذلك، وفي حالة حصولك على المساعدة الطبية اللازمة في مستشفى التعافي والخضوع لرقابة شديدة تمر بشكل سلس وفي وقت قصير.

الهدف من برنامج علاج أعراض الانسحاب؟

  • تهدف مستشفى التعافي من خلال تطبيق برنامج علاج أعراض الانسحاب، إلى مواجهة تلك الأعراض والتخفيف من آثارها على المريض
  • يعمل البرنامج على تخفيف رغبةالجسم الشديدة في تعاطي المخدر.
  • الحفاظ على استقرار الصحة الجسدية والنفسية من حيث درجة الحرارة وضغط الدم ومعدل التنفس الذي قد يتعرض لبعض التغيرات .

كيف يعمل برنامج علاج أعراض الانسحاب ؟

  • في مستشفى التعافي نحن ندرك جيد أن لكل مخدر أعراضه الانسحابية المميزة التي تختلف من مادة لأخرى على حسب شدتها،  لذا يعمل فريقنا المختص على التحديث المستمر وتغيير البروتوكول العلاجي المستخدم في التعامل معها، بعد إجراء الفحص الطبي الشامل للمريض وتحديد وضعه الصحي وما يناسبه من علاج لكي يظل في الوضع الآمن والمريح.  
  • يقوم الفريق المعالج بعدها بتأهيل المريض نفسيا لما يواجهه في تلك المرحلة عن طريق إخباره بالأعراض الانسحابية التي سيتعرض لها وكيفية التعامل معها.
  • تحديد جدول منتظم بمواعيد الجرعات الدوائية المضادة للنوبات المتكررة التي تواجه المريض، مع إخضاعه لرقابة دقيقة على مدار ال24ساعة لملاحظة التغيرات الجسدية والتعامل معها حتى تصل الحالة إلى وضع الاستقرار.
  • في مستشفى التعافي نقوم بتوفير الدعم النفسي، والبرنامج الغذائي الصحي الذي يدعم المريض ويشجعه على تخطي ومواجهة تلك الأعراض.

هل يمكن تطبيق برنامج علاج أعراض الانسحاب في المنزل؟

من الصعب تنفيذ برنامج علاج  أعراض الانسحاب في المنزل نظرا لأنه يحتاج إلى تعامل طبي محترف وخاصة عند التعرض لنوبات العنف والاكتئاب والاحتياج إلى تعاطي المخدر،  بالإضافة إلى ورقابة شديدة على مدار الساعة، و بيئة صحية توفر للمريض جو آمن وتبعده عن أي مصدر قد يمده بالمخدرات.



من  أكثر الأشياء التي قد تثير مخاوفك وتمنعك من الإقدام على تلقي العلاج،

هو مواجهة أعراض الانسحاب وعدم القدرة على التعامل معها.

لذا فإننا في مستشفى التعافي نتفهم ذلك ونعمل على استخدام أحدث البرامج الدوائية المتخصصة

في التخفيف من تلك الأعراض لتواجهها بشكل سهل دون الشعور بأي ألم وبذلك تكون قد تخطيت أولى العقبات بنجاح،

والآن لم يعد هناك مبرر لتأجيل العلاج وكل  ما عليك فعله هو التواصل معنا لنبدأ مشوار التعافي.